نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

صحيفة سعودية : شكرا أم هارون أعدت لنا الزمن الجميل

أم هارون
ADS
ثمنت الكاتبة السعودية وفاء الرشيد الدور الذي يقوم به مسلسل أم هارون، وأنه يكرّس لحالة التعايش والروح الوفية.
وأضافت الرشيد في مقال له بصحيفة عكاظ السعودية أننا لا ندافع عن الصهاينة ولا أبرر التواجد الإسرائيلي بيننا، ولمن سيرفع كرت النصوص الدينية بوجهي التي نعرف أن لها سياقات تاريخية معينة وسيسقطها على الواقع مطلقاً سيراني غير ذلك.
وتابعت في دفاعها عن أم هارون : ولكن الله وحده على ما أكتب شهيد، مناشدة علماء الدين  أن هذا وقت التعايش في زمن صعب مثقل بالتحديات، ليعيش المسلم بسلام من خلال بث قيم التعايش.
وأعربت الرشيد عن سعادتها بما يقوم به المسلسل قائلاة : هرمنا يا أم هارون، وأنتِ أعدتِ لنا الزمن العربي الجميل النقي وأثرتِ فينا نوستالجيا الانسجام الذي كان يسود المجتمعات العربية.
وأكدت أن الانسجام والتعايش لا يعني أبدا التفريط بالحقوق المسلوبة، ولا يعني الانسجام والتعايش مع القتلة والمجرمين سواء أكان يهوديا أو بوذيا.

كما زعمت الكاتبة أن مشهدا يؤكد بأن هذا المسلسل لا يسوق لأي اتجاه سوى السلام والتعايش بلا كراهية،  إلا أن الأصوات تعالت وتواصل الهجوم والتخوين لأن المشهد هو ليس المعتاد، حيث كُفّرت الممثلة الكويتية حياة الفهد وخُون المخرج المصري محمد العدل وأانتقد العمل.
وأشارت الرشيد إلى أن هذا العمل الذي وصفوه بقاعدة لبروبوغاندا التطبيع مع النظام الإسرائيلي، أصبح «تريند» في خمس دول عربية بيوم واحد، ونجح نجاحاً كبيراً عند المشاهد الإنسان العربي، بحسب قولها.
يذكر أن الكاتب الصحفي حمزة عليان مولف كتاب " اليهود في الكويت" أكد في تصريحات صحفية أن
مسلسل أم هارون أكد عليان أنه من خلال متابعتي للحلقات الأولى من المسلسل، أرى أنه لا ينطبق من الناحية التاريخية مع أي جانب من جوانب توثيق حياة اليهود في الكويت، وأنه مجرد عمل درامي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.
وأوضح عليان أن اليهود في الكويت لم يتعرضوا إلى المضايقة أو العنصرية، حيث كانوا يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، ويؤدون عباداتهم ويمارسون طقوسهم الاجتماعية والدينية بشكل طبيعي، ويصلون في الكنيس.
 

إقرأ ايضا