نوافذ

الثلاثاء 26 يناير 2021م - 13 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

بسبب مواعدة إسرائيلي.. اعتقال أكاديمية في إيران بتهمة "التجسس"

Moore-Gilbert-1
ADS

أفادت صحيفة، أن أكاديمية بريطانية - أسترالية احتجزت لأكثر من عامين (804 أيام) داخل السجون الإيرانية، تم اعتقالها في الأصل بسبب مواعدة إسرائيلي.

وأطلق سراح الدكتورة كايلي مور جيلبرت الخميس، بعد أن رتبت الحكومة الأسترالية سرًا عملية تبادل سجناء معقدة تشمل تايلاند أيضًا، حسبما ذكرت صحيفة (The Age) الأسترالية.

تم إيقاف المحاضرة الجامعية في مطار طهران في عام 2018، بزعم أنها كانت جاسوسة.

وقال كبار المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين، إن السبب الحقيقي وراء اعتقال مور جيلبرت هو أن المسؤولين الإيرانيين اكتشفوا أنها متورطة عاطفيًا مع مواطن إسرائيلي.

وحُكم على الدكتورة مور جيلبرت في الأصل بالسجن لمدة 10سنوات بتهمة التجسس، وهو ما رفضته هي والحكومة الأسترالية.

اتبعت السلطات الأسترالية، استراتيجية "الدبلوماسية الهادئة" على مدى 12شهرًا، ولم تعلق وزيرة الخارجية ماريس باين علنًا على القضية بسبب طبيعتها الحساسة.

ورفض رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، مناقشة أي تفاصيل عن إطلاق سراح جيلبرت، قائلاً فقط إنه "مرتاح" لأنها بأمان وهي في طريق عودتها إلى أستراليا.

قال موريسون: "لأسباب حماية سلامة جميع الأستراليين الآخرين الذين قد يجدون أنفسهم في مواقف صعبة، كانت ممارسات الحكومات الأسترالية دائمًا تتعلق بالقضايا بقدر كبير من السرية".

ومارس سفير أستراليا في تايلاند، آلان ماكينون، ضغوطًا على المسؤولين التايلانديين للإفراج عن ثلاثة إرهابيين إيرانيين زُعم أنهم تآمروا على قتل دبلوماسيين إسرائيليين كمبادلة لمحاضر في جامعة ملبورن.

وقالت عائلة جيلبرت إنهم "مرتاحون ونشوة" بينما أعربت مور جيلبرت عن "حبها وإعجابها بأمة إيران العظيمة وشعبها الطيب والكرم والشجاع".

 

إقرأ ايضا