نوافذ

الخميس 03 ديسمبر 2020م - 18 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

وفاة الداعية محمد آدم الإثيوبي في السعودية

وفاة الشيخ محمد علي ادم

توفي الداعية الإثيوبي المعروف، محمد علي آدم الإثيوبي، اليوم الخميس، في مدينة مكة المكرمة، عن عمر ناهز الـ 75 عاما.

ونعى دعاة ورجال دين بارزون، الشيخ الإثيوبي، الذي أمضى نحو 4 عقود في السعودية وأصبح من أشهر رجال الدين فيها.

وقال إمام مسجد قباء التاريخي، الدكتور سليمان الرحيلي، في نعي الشيخ الإثيوبي: ”توفي اليوم الشيخ العلامة حقا وصدقا محمد علي آدم الإثيوبي صاحب المؤلفات الجامعة والتدقيقات النافعة والتحقيقات الماتعة..“.

كما نعاه الداعية السعودي، أحمد بن قاسم الغامدي، قائلا: ”توفي بمكة اليوم الخميس الموافق١٤٤٢/٢/٢١، الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي، تميز بأخلاقه واجتهاده، خدم العلم وطلابه بالتدريس والتأليف كثيرا..“.


وولد الشيخ الإثيوبي في أحد أرياف إثيوبيا عام 1946، وحفظ القرآن الكريم على يد والده، قبل أن يكمل تعليمه الشرعي على يد أبرز رجال الدين الإسلامي في إثيوبيا، ليصبح بعدها مدرسا هناك لمدة 4 سنوات.

وفي العام 1981، هاجر الشيخ الإثيوبي إلى مكة المكرمة واستقر فيها حتى وفاته، حيث درس في بداية قدومه في معهد الحرم المكي، قبل أن يتم تعيينه مدرسا في دار الحديث الخيرية بموافقة من مفتي السعودية الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز.

وللداعية الراحل الكثير من المؤلفات الشرعية المكتوبة، بجانب دروس صوتية مسجلة، ومقاطع فيديو منشورة على موقعه الإلكتروني.


 

إقرأ ايضا