نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

وزير خارجية قطر: منفتحون على الحوار.. لا رابح من الأزمة الخليجية

5fb2be50423604012f3a012b
ADS

أعرب وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن مجددًا عن انفتاح بلاده على الحوار لحل الأزمة مع دول الخليج المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام، مؤكدًا أنه "لا رابح فيها". 

وقال بن عبدالرحمن خلال افتتاح منتدى الأمن العالمي المُنعقد في نيويورك عبر الفيديو، إن "كل المزاعم والادعاءات التي وجهت إلى قطر وكانت سببًا في فرض الحصار كانت مغلوطة وزائفة".

وأضاف وفق ما نقلته وكالة "الأناضول": "نحن منفتحون منذ البداية على حوار مبني على الاحترام المتبادل واحترام سيادة كل بلد". 

وشدد على أنه "ليس هناك رابح من الأزمة الخليجية، والنتيجة مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة"، لافتًا إلى أن "قطر لم تقم بأي أعمال عدائية ضد دول الحصار".

وحول العلاقات القطرية الأمريكية، قال بن عبدالرحمن إن "العلاقات بين قطر وأمريكا إستراتيجية سواء إن كان الرئيس المنتخب جو بايدن أو الرئيس الحالي دونالد ترامب".

وأضاف: "علاقتنا مع أمريكا تقوم على أسس صلبة وتمتد على مدى 45 عامًا، ومثلت أشكال شراكة مختلفة على الصعيد السياسي والدفاعي والاقتصادي وفي مجالات التعليم والطاقة وغيرهما".

وأشار إلى تقدير قطر لفتح إيران أجواءها أمامها في ظل الحصار، قائلاً: "نسعى للحوار المثمر لحل الخلافات بالمنطقة، وإيران جزء من المنطقة ويجب الاتفاق بينها وبين دول مجلس التعاون على العيش بسلام، ويحدونا الأمل بأن ينتهي الحصار وتُحل الأزمة ونسعى إلى نقاش جدي بنية حسنة".

وحول الملف الأفغاني، قال الوزير القطري إن بلاده "ستلعب أي دور للمساعدة في حل الصراع في أفغانستان".

واعتبر أن الخطوات من جانب الولايات المتحدة وحركة طالبان "إيجابية حتى الآن، لكن ما هو أكثر أهمية وحيوية هو السلام بين الأفغان أنفسهم، ما بين الحكومة وطالبان، وهو ما ندفع تجاهه قدما".

وأكد موقف قطر الثابت من الأزمة السورية بضرورة حل الأزمة السياسية في سوريا من جذورها وجلب مرتكبي جرائم الحرب ضد الشعب السوري للعدالة، معربًا عن أمله برؤية زخم دولي لحل الأزمة السورية. 

 

إقرأ ايضا