نوافذ

السبت 16 يناير 2021م - 03 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

شاهد..

مرتزقة روس يدنسون مسجدا بطرابلس " يجب أن يحترق"

مسجد
ADS

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مسجد أبي بن كعب، بمنطقة صلاح الدين جنوبي طرابلس محترقا.
وكتب على المسجد بعد تدنيسه عبارات معادية للإسلام باللغة الروسية.
وسادت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل، بسبب حرق المسجد والمصاحف، حيث وصفوه بالحرب على الإسلام وهاجموا قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي استعان بالمرتزقة الروس والجنجويد وغيرهم من المليشيات.
وقام النشطاء بتداول صور للمسجد موضحة عبارات باللغة الروسية قالوا إنها تحمل رسائل كراهية للمسلمين من قبل المرتزقة الروس، الذين قاموا بعملية التدنيس.
وبحسب ما تم تداوله فقد تم كتابة عبارة: "أرى المساجد في الأرض الروسية والأفضل أن تحترق في نيران جهنم"، بالإضافة إلى صور أخرى برسم شعار النازية على جدران المسجد.
يكر أن المرتزقة الروس شاركوا  في القتال مع حفتر، والذين يتبعون شركة فاغنر الروسية.
وقد تم رصد حركة انسحاب واسعة لهم من مدن الغرب الليبي باتجاه قاعدة الجفرة.
وكان تقرير سري للأمم المتحدة، قد كشف أن مجموعة فاغنر، نشرت في ليبيا قرابة 1200 فرد من عناغصرها، لتعزيز قوات حفتر في الشرق الليبي.
كما كشفت وكالة رويترز عن مصادر في المعارضة السورية، ومصدر إقليمي مطلع، أن روسيا قامت بالدفع في مايو الماضي بمئات المرتزقة السوريين للقتال في ليبيا إلى جانب قوات خليفة حفتر.
ونقلت الوكالة عن مصدرين كبيرين بالمعارضة السورية والمصدر الإقليمي، أن شركة واجنر جروب للتعاقدات العسكرية تتولى ترتيب التعاقد تحت إشراف الجيش الروسي.
يأتي هذا عقب ما حققته قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا من انتصارات، حيث تم تحرير الغرب الليبي بالكامل، والذي بدا بتحرير مطار طرابلس الدولي.

 

إقرأ ايضا