نوافذ

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020م - 16 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

ماذا سيحدث حال رفض ترامب تسليم السلطة.. وما دور جهاز الخدمة السرية؟

دونالد ترامب
ماذا سيحدث لو رفض الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب تسليم السلطة للرئيس الجديد المنتخب جو بايدن، بزعم وجود تزوير او خروقات في عملية التصويت؟ 

في هذه الحالة فإن الدستور الأمريكي يحسم هذه القضية بالتعديل الـ 20 فيه والذي ينص على " انتهاء فترة ولاية الرئيس ونائب الرئيس ظهرا في يوم العشرين من يناير" 

يشرح هذا النص جاكوب ورتشفتر، وهو صحفي أمريكي عمل من القاهرة والقدس سابقًا لصحف أمريكية ويعمل الآن من عمان، في تعليق خاص لـموقع "ساسة بوست" أن ترامب سيرفض الهزيمة الانتخابية بقدر "محدود"، لأن الدستور الأمريكي والنظام الانتخابي لا يمنحانه سلطات لتقويض ظهور النتيجة". 

ويتابع ورتشفتر "إن تطبيق القانون الفيدرالي وقانون الولايات المتحدة بشكل عام لن يمنح الرئيس أو مؤيديه مطلق الحرية لتغيير تقليد نقل السلمي للسلطة الذي لا يزال معظم الأمريكيين فخورين به". 

ويضيف أن عناصر الخدمة السرية في البيت الأبيض سيكون عليهم إرغام ترامب على تسليم السلطة عنوة ويؤكد أن هؤلاء الأمنيين " ليسوا مثل الرجال الذين حرسوا الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، فهم شرطة محترفون وليسوا سياسيين ويحرسون الآن بايدن وهاريس وكذلك ترامب وبنس. 

وقال بروس ريدل المستشار السابق بمجلس الأمن القومي لـ "ساسة بوست" بأنه لا توجد سابقة لرفض الرئيس لنتائج الانتخابات وأن أمريكا ستدخل في منطقة مجهولة في حال أقبل ترامب على هذا المسار. 

ولكن ريدل الذي عمل محللا سابقا في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ويعمل حاليا باحثا في معهد بروكينجز  يستدرك قائلا " النظام الأمريكي له جذور عميقة وسيغادر السيد ترامب البيت الأبيض في يناير ولو كان على جهاز الخدمة السرية أن يرافقه جسديا". 

ويستبعد ريدل حدوث هذا السيناريو "غير المحتمل للغاية" لأسباب لها علاقة بأن أبناء ترامب وأفراد أسرته منخرطون في مجتمع الأعمال أو السياسة مؤكدا أن خروج والدهم من البيت الأبيض بهذه الطريقة سينعكس سلبا على سمعتهم في مجتمع الأعمال. 
 

إقرأ ايضا