نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

غضب بين مسيحيي مصر بعد تعيين مذيع مسلم بقناة قبطية

المذيع
ADS
أثار تعيين قناة "سي تي في" القبطية للمذيع والكاتب الصحفي المسلم أشرف عبد المنعم لتقديم البرنامج المسائي الأساسي "في النور" وتغيير شعار القناة ، حالة من الغضب بين المسيحيين بمصر، حيث طالبوا بإقالته للحفاظ علي ما أسموه بهوية القناة. 

وكتبت ناشطة تدعي حنان كمال: "الآن وقد تم التكميم والاستيلاء حتى على هوية القناة ... تعجبت أن يمثلني طرف لم ولن يشعر بمرارة هدم أو حرق أو تفجير كنيسة".

وكتب الناشط القبطي إسحق إبراهيم: "المشكلة الأساسية في هوية القناة التي ضاعت بحجة التطوير والتغيير المزعوم، وفي المخاوف من أن يتراجع تناول القناة لهموم ومشاكل الأقباط وتصبح مثل غيرها من القنوات الفضائية".

وقال المحامي والناشط القبطي هاني رمسيس، إن "قناة CTV تميل لمناقشة الجانب السياسي لأقباط مصر باختلاف عن القنوات الدينية الأخرى، أغابي و مي سات"، موضحا بأن القناة حضرت مع الأقباط أحلك الأزمات والمشكلات المتعلقة بتفجيرات وحوادث غلق الكنائس.

وأضاف رمسيس أنه "لو كانت القنوات الفضائية المحلية الأخرى تناقش الملف القبطي بشكل كاف لما حدث رد الفعل العارم ضد القناة، ولكن أن يكون الملف القبطي مقتصرا على قناة CTV فهذه مشكلة، نأمل أن تكون موضع اهتمام قنوات الدولة والقنوات الخاصة" بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

واعتبر الناشط القبطي مينا ثابت في حديثه لـ"بي بي سي" بأن "الغضب القبطي يأتي في إطار تقلص المساحات المتاحة للمسيحيين للتعبير عن أنفسهم ووجودهم".
ويتابع: "عندما رأى الأقباط الاستعانة بمذيع مسلم، ليس فقط لأنه غير قبطي ولكنه أيضاً ليس من الوجوه المعروفة بالمواقف الداعمة للأقباط، وتغيير خطاب القناة، شعروا أنه حتى الصوت المتاح لهم يؤخذ منهم".
 

إقرأ ايضا