نوافذ

الأربعاء 02 ديسمبر 2020م - 17 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

توجو الأفريقية تذبح الخراف احتفالا بآيا صوفيا.. وشجب واستنكار بدولة خليجية

آيا صوفيا
من مفارقات وغرائب تحويل آيا صوفيا لمسجد، والذي تم بحكم قضائي تركي، احتفت بعض الدول بالقرار التاريخي، والذي كان أكثرها غرابة دولة توجو الأفريقية.
وكان الصحفي التركي حمزة تكين قد كتب على حسابه في تويتر : " نحر الخراف والماعز في توغو الإفريقية احتفالا بإعادة فتح مسجد آيا صوفيا في إسطنبول.. أيادي هؤلاء تقبل يدا يدا".
يأتي هذا في الوقت الذي انتقدت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية، نورة الكعبي، تحويل معلم آيا صوفيا التاريخي لمسجد.
وقالت الكعبي، في سلسلة تغريدات نشرتها أمس السبت على حسابها في تويتر : "التراث الثقافي قيمة عالمية إنسانية وإرث بشري لجميع الشعوب والثقافات والحضارات.. مسؤوليتنا صونه وضمان الحفاظ عليه للأجيال القادمة.. ليبقى شاهدا على تعايش الشعوب والأديان وتسامحها".
وأضافت أن آيا صوفيا معلم تاريخي عمره آلاف السنين.. تغيير واقعه عبر إدخال تعديلات تمس جوهره الإنساني، يضر بالقيمة الثقافية لهذا الرمز الإنساني الذي كان دوما أيقونة للحوار والتفاعل بين الحضارات والثقافات".
وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد وقه أمس الأول  الجمعة مرسوما يقضي بفتح معلم آيا صوفيا التاريخي، للعبادة أمام المسلمين اعتبارا من 24 يوليو.
وجاء ذلك عقب إصدار المحكمة الإدارية العليا التركية حكما تاريخيا بإلغاء قرار الحكومة التركية الصادر عام 1934 الذي حول هذا المعلم التاريخي من مسجد إلى متحف، واستند القرار الجديد بتوصيف آيا صوفيا كمسجد إلى سند الملكية.
 

إقرأ ايضا