نوافذ

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020م - 16 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

تقريرغربي يكشف كيف تجند الإمارات الفقراء السودانيين للقتال مع حفتر

قوات حفتر
كشف تقريرغربي طرق "النصب" التي تقوم بها شركة "بلاك شيلد" الإماراتية، لاصطياد السودانيين الفقراء وخداعهم وتجنيدهم للقتال في صفوف قوات اللواء الليبي خليفة حفتر.
بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "لوفيف" البلجيكية، أن عملية النصب تبدأ بإعلان للشركة عن احتياجها إلى شباب للعمل "حراسا أمنيين" في منشآت نفط إماراتية مستغلة كما تقول الصحيفة "عدم الاستقرار السياسي والمشاكل الاقتصادية والبطالة في السودان".
وتقول الصحيفة في تقريرها الذي ترجمه موقع جريدة "القدس العربي" اللندنية "إن مئات الشبان السودانيين يقدمون طلباتهم للعمل في هذه المنشآت المزعومة لقاء 500 دولار في الشهر"
وكشفت الصحيفة أن السلطات الإماراتية تقوم بمجرد وصول الشبان إليها، بمصادرة جوازات سفرهم وإخضاعهم لدورات تدريبية على العمليات القتالية لمدة 3 أشهر في معسكر بمنطقة "غياثي" بالإمارات.
وأوضحت الصحيفة ـ بحسب القدس العربي ـ أن شركة "بلاك شيلد" تعدهم بنقلهم للعمل في منشآت نفطية بجنوب السودان، وهو لم يحدث، إذ يتم نقلهم إلى منطقة راس لانوف الليبية حيث يستقبل هؤلاء الضحايا مسلحون مدججون بالأسلحة الثقيلة والمدرعات.
ولفتت إلى أن الضحايا السودانيين لم يستطيعوا رفض تجنيدهم خشية على حياتهم مضيفة إلى أن وزارة الخارجية السودانية تدخلت في الموضوع بعد ضغوط من أسرهم وبدأ على إثرها عودة الشبان إلى بلادهم.
 

إقرأ ايضا