نوافذ

الأربعاء 02 ديسمبر 2020م - 17 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

بعد 25 عامًا من ارتكابها.. ماذا قال البرادعي عن "مذبحة سربرنيتسا"؟

20100711-162602-pic-385208028_c0-163-3888-2429_s885x516

أحيا الدكتور محمد البرادعي، المدير العام الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ذكرى "مذبحة سربرنيتسا" التي توصف بأنها أكبر مأساة إنسانية وقعت في أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945)، نظرًا لحجم العنف والمجازر والدمار الذي تخللها.

وكتب البرادعي عبر حسابه على موقع "تويتر": "ذكرى خمسة وعشرين عاما على الإبادة الجماعية ل ٨٠٠٠ رجل وشاب بوسني مسلم فى سربرنيتسا. بناء مصدات ضد الجهل والكراهية والتعصب وإقامة مجتمعات تضمن الحرية والمساواة هى أقوى مانملك لاحتواء وحشية النفس الانسانية وعدم تكرار مثل هذا البشع #SrebrenicaGenocide".

وفي 11 يوليو 1995، لجأ مدنيون بوسنيون من سربرنيتسا إلى حماية الجنود الهولنديين، بعدما احتلت القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش المدينة، غير أن القوات الهولندية، التي كانت مشاركة ضمن قوات أممية، أعادت تسليمهم للقوات الصربية.
وقضى في تلك المجزرة أكثر من 8 آلاف بوسني من الرجال والفتيان من أبناء المدينة الصغيرة، تراوحت أعمارهم بين 7 ـ 70 عامًا. 

وكتب البرادعي في منشور ثان: "في ١٩٩٤ وقبل سربرنيتسا بعام كانت هناك الإبادة الجماعية لما يقرب من مليون من التوتسي في رواندا. الوحشية والبشع الإنساني لادين لهما".

 

إقرأ ايضا