نوافذ

الجمعة 22 يناير 2021م - 09 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

بعد تفجير موكبه أطلقوا الرصاص على الجثمان.. تفاصيل مرعبة عن اغتيال فخري زاده

فخري زاده
ADS
كشف الصحفي الأحوازي محمد مجيد تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده.
وقال مجيد الأحوازي في سلسلة تدوينات على حسابه في تويتر :" التقديرات الأولوية الإيرانية تقول إن جميع عناصر الفريق الذي نفذ عمليات اغتيال فخري زاده ، دخلوا دورات تدريب عسكرية وأمنية واستخباراتية خاصة في خارج إيران".
وأضاف مجيد الأحوازي أنه بحسب المعلومات الإيرانية المسربة، شاركت فرقة تتكون من 62 عنصر في عمليات اغتيال فخري زاده، 12 عنصرا منهم شاركوا ميدانياً لتنفيذ العمليات و50 عنصر آخر قدموا للفريق الميداني الدعم اللوجستي لتنفيد مهام اغتيال فخري زاده.
وبحسب المعلومات المسربة أيضا فإن فريق الاغتيال الذي نفذ العمليات ميدانياً أستخدم سيارة هيونداي من نوع سنتافي وسيارة نيسان وانت و4 دراجات نارية لتنفيذ عمليات غتيال فخري زاده.
وأوضح مجيد الأحوازي أن فريق الاغتيال كان يعلم تماماً موعد ومسير حركة موكب حماية فخري زاده بأدق التفاصيل المملة، ويمتلك معلومات موثقة بأن فخري زاده سيذهب في هذا اليوم وهذه الساعة المحددة إلى الفيلا الخاصة التي يمتلكها بمدينة آبسرد بالقرب من العاصمة طهران .
كما كشف أن فريق الاغتيال قام قبل نصف ساعة من وصول موكب فخري زاده إلى الموقع المحدد بقطع تيار الكهرباء تماماً من هذه المنطقة وكانت سيارة هيونداي سنتافي مع 4 راكبين و4 دراجات نارية و2 قناصين وسيارة نيسان وانت مفخخة بإنتظار مرور موكب فخري زادة في مدخل مدينة آبسرد بالقرب من طهران.
وأشار إلى أنه بعد تفجير السيارة المفخخة تم فتح النار من قبل 12 عنصرا باتجاه سيارة فخري زاده وسيارة الحماية الأولى.
وكشفت التسريبات الإيرانية أن قائد فريق الاغتيال أخرج فخري زاده من سيارته وأطلق عليه الرصاص وتأكد من مقتله حتى ترك فريق الاغتيال موقع العمليات.
 

إقرأ ايضا