نوافذ

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020م - 16 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

الصين تستدعي السفير الأمريكي للمرة الثانية خلال 72 ساعة

bfba8950cf444986abe178d277787765_XL

للمرة الثانية خلال 72 ساعة، استدعت الصين، اليوم، السفير الأمريكي لديها، تيري برانستاد، احتجاجًا على موقف واشنطن الداعم للاحتجاجات في هونج كونج.

وقالت الخارجية الصينية، في بيان، إن استدعاء السفير جاء على خلفية توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج بالكونجرس، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضاف البيان أن نائب وزير الخارجية يوي تشنج أبلغ سفير واشنطن إن توقيع القانون يمثل "تدخلاً خطيرًا في شؤون الصين الداخلية، وانتهاكًا جادًا للقانون الدولي".

واعتبر "تشنج" القانون الأمريكي شكلاً من "الهيمنة السافرة"، داعيًا الولايات المتحدة إلى عدم تنفيذه تجنبًا لمزيد من التدهور في العلاقات بين واشنطن وبكين، حسب البيان ذاته.

وكانت بكين استدعت الإثنين السفير الأمريكي، للاحتجاج على إقرار قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج بالكونجرس.

ومنذ يونيو الماضي، تشهد هونج كونج، التي كانت سابقًا مستعمرة بريطانية، أسوأ أزمة سياسية منذ إعادتها إلى الصين في 1997.

وتمثلت الأزمة في اندلاع حركة احتجاجية ضد محاولة حكومة الرئيسة التنفيذية كاري لام، تمرير مشروع قانون مثير للجدل يقر تسليم مطلوبين إلى الصين، وهو المشروع الذي تم سحبه رسميا في أكتوبر الماضي.

غير أن الاحتجاجات استمرت ونادت بمطالب جديدة، بينها مزيد من الإصلاح الديمقراطي، وإجراء تحقيق مستقل في مزاعم لجوء الشرطة إلى العنف المفرط خلال الاحتجاجات، وإطلاق سراح محتجزين دون شرط، وعدم وصف الاحتجاجات بأنها أعمال شغب، فضلاً عن إجراء انتخابات مباشرة لمنصب الرئيس التنفيذي للمدينة. 
 

إقرأ ايضا