نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

"الصليب الأحمر": إعادة 128 محتجزًا حوثيًا من السعودية إلى اليمن

thumbs_b_c_1719f9c507c621e7ee1f1fd2c430694f
ADS

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخميس، أنها أعادت 128 محتجزًا (حوثيًا) من السعودية إلى العاصمة اليمنية صنعاء، الواقعة تحت سلطة الحوثيين منذ نهاية العام 2014.

وقالت اللجنة، في تغريدة نشرها مكتبها باليمن على حسابه بموقع تويتر": "نعيد اليوم 128 محتجزاً من السعودية إلى صنعاء".

وأضافت: "نرحب بهذه المبادرة، ويسرنا أن يتم مراعاة الاعتبارات الإنسانية من أجل العائلات التي تنتظر عودة أحبائها إلى ديارهم".

وفي وقت سابق الخميس، قدم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، الشكر للسعودية لإعلانها إطلاق سراح 200 مُحتَجز وفتح مطار صنعاء لرحلات إنسانية تسمح للمرضى اليمنيين بتلقي الرعاية الطبية التي يحتاجونها في الخارج، حسب تغريدة لمكتبه.

ولم يتضح على الفور موعد إعادة بقية الأسرى الـ200 الذين أعلنت السعودية عزمها إطلاق سراحهم.

والثلاثاء، أعلن التحالف العربي في اليمن "إطلاق سراح 200 شخص من أسرى المليشيا الحوثية"، إضافة إلى تسيير رحلات جوية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، لنقل المرضى من صنعاء عبر مطارها الدولي.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات التابعة للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين. وجعلت هذه الحرب معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، فيما بات الملايين على حافة المجاعة، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق تقديرات الأمم المتحدة.
 

إقرأ ايضا