نوافذ

الخميس 03 ديسمبر 2020م - 18 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

السنيورة يلمح إلى اغتيال ثمانية شاركوا في مقتل الحريري بظروف مريبة

فؤاد السنيورة
ألمح رئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة إلى "تورط" حزب الله وسوريا، في اغتيال رفيق الحريري الذي اغتيل عام 2005 في بيروت. 

وتساءل السنيورة في حوار متلفز عن إمكانية تعاون حسن نصر الله في تسليم القيادي بحزب الله سليم عياش الذي أدانته محكمة دولية بضلوعه في اغتيال الحريري. 

وفي إشارة واضحة إلى تورط الحزب ودمشق في العملية الإرهابية التي استهدفت الحريري واغتالته بالإضافة إلى مقتل 22 شخصا من مرافقيه، قال السنيورة " إن لعنة اغتيال الحريري قد طالت على الأقل حتى الآن ثمانية أشخاص، وهم الذين جرى اغتيالهم بظروف مريبة (في إشارة إلى عماد مغنية ومصطفى بدر الدين ورستم غزالي وجامع جامع وغيرهم)  بعضهم ينتمي لحزب الله والبعض الآخر ينتمي للنظام السوري. وهم جميعا قتلوا بظروف مريبة. ويبدو أنهم ربما كانت لهم إلى حد ما وبشكل أو بآخر علاقة أو معرفة بجريمة الاغتيال التي تعرض لها رفيق الحريري". على حد تعبيره. 

 وقال السنيورة " إن التحدي الأكبر الآن هو لدى حسن نصر الله " وتساءل " هل سيبصر السيد نصر الله ويدرك أن المصلحة هي في المشاركة بإنقاذ لبنان وأن يقوم بما يجنب لبنان الفتنة؟ وهل سيقرر أن من الصالح العام أن يعود إلى لبنان بشروط الدستور اللبناني؟ هل سيبصر ويجيب بحكمة وروية على هذه الأسئلة ؟" مضيفا "لا أدري حتى الآن ليس هناك من إشارات على انه سيتجاوب مع هذه الدعوة". 
 

إقرأ ايضا