نوافذ

الإثنين 25 يناير 2021م - 12 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

الانقسام يتزايد.. الحشود تتوافد لقرية رامي مخلوف

رامي مخلوف
ADS
بدون تحليلات أو توقعات، ما يجري على الأرض يكشف ما يدور خلف الكواليس، حيث توافدت الجموع قبل ساعات إلى قرية رامي مخلوف لمنع صدور قرار اعتقاله.
المحلل العسكري العميد ركن أحمد رحال رصد بعض ما يجري من تحركات على الأرض بين عائلتي الأسد ومخلوف.
وأضاف رحال على حسابه في تويتر : " حشود شعبية كبيرة في محيط بستان الباشا (قرية رامي مخلوف) حيث تتوافد الكثير من الشخصيات العلوية والمشايخ للتضامن معه ضد قرار متوقع من بشار الأسد باعتقاله. كما تظهر مناشدات علوية علوية لعدم الانقسام حول الموضوع، منوها رحال أن  دائرة الشر بدأت بالاحتراق وبدأت تأكل نفسها.
وتابع : بموضوع رامي مخلوف وصراعه مع أسماء الأسد وما تبعها من أحداث أعتقد أن الروس من سيحسم الأمر .. الروس يعلمون أن نظام الأسد نظام متهالك ومتصدع وعلى حافة الزوال وأقل صدمة سينهار ويتفتت.
كما أشار رحال إلى أن روسيا طالبت بشار الأسد بثلاثة مليارات دولار كجزء من ديونه لموسكو. . بشار الأسد يريد رامي مخلوف أن يدفعها من الأموال التي سرقها من سوريا.
وتساءل رحال : لكن ماذا عن أموال آل الأسد والمليارات من الدولارات الموضوعة بحسابات خارجية؟ ماذا عن أموال آل الأخرس التي فاقت التوقعات بعد وصول أسماء الأسد للقصر؟".
يأتي هذا في الوقت الذي وجّه فيه أحد أقارب مخلوف رسائل موجعة لبشار الأسد قائلا : " أذكر سيادتكم بأن المرحوم والدكم عندما خطب أمكم المرحومة أنيسة مخلوف رفض والدها الفكرة قطعيا نظرا للفارق الكبير في النسب ورفعة العائلة".
وأضاف: ومن بعدها حصل ما حصل وتدخل بعض الأوادم وعملوا تسوية، ولقد قام آل مخلوف وأغلبهم قوميين سوريين، إضافة لقريبهم صلاح جديد، بمساعدة والدكم المرحوم حافظ الأسد وتحول من ضابط صغير ملاحق إلى قائد القوات الجوية، ومنه إلى وزير الدفاع،  ومنه إلى رئاسة الجمهورية بمساعدة شعبنا الفقير ومصطفى طلاس.
 

إقرأ ايضا