نوافذ

الأحد 24 يناير 2021م - 11 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

احتجاجات صادمة.. "الخنزير الأمريكي" يفجر مشاجرات بين نواب البرلمان بتايوان (فيديو)

ADS


اندلعت مشادات داخل البرلمان التايواني، احتجاجًا على قرار الحكومة بشأن واردات لحم الخنزير من الولايات المتحدة، ما دفع النواب إلى تبادل الرشق أعضاء الخنازير.

ألقى النواب عن حزب الكومينتانج المعارض، دلاء من فضلات لحم الخنزير على أرضية غرفة المناقشة داخل البرلمان، ورشقوا النواب الآخرين بالأمعاء وقلوب الخنازير.

جاء ذلك بعد أن أعلنت الحكومة التايوانية مؤخرًا أنها ستسمح باستيراد لحم الخنزير الأمريكي المضاف إليه مادة علفية مثيرة للجدل محظورة في أجزاء كثيرة من العالم.

وكثيرًا ما يشهد المجلس التشريعي في تايوان، اشتباكات فوضوية بين النواب المتنافسين. 

في يوليو، اندلعت مشاجرات ضخمة بين سياسيين تايوانيين حول ترشيح رئيس هيئة حكومية رفيعة المستوى.

وفي المشاجرات التي اندلعت الجمعة، أظهرت الصور أكوامًا من أمعاء الخنزير وأعضاء أخرى على الأرض بعد أن ألقى بها النواب على خصومهم، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل".

وتظاهر معارضون لمطالبة رئيس الوزراء سو تسينج تشانج بالتنحي، وحملوا لافتات كتب عليها: "أطعم الناس بلحم الخنزير الراكتوبامين" و"سو تسينج تشانج يأكلها أولاً، أنا بخير". 

واعتبارًا من الأول من يناير المقبل، ستخفف تايوان القيود وتسمح باستيراد لحم الخنزير الذي يحتوي على مادة الراكتوبامين المضافة من الولايات المتحدة.

والمكمل، الذي يستخدم لجعل الحيوانات تنمو أثقل وأصغر حجمًا، محظور في أماكن مثل الاتحاد الأوروبي والصين.

وأوضح المسؤولون في واشنطن، أن القيود المفروضة على واردات لحوم الخنازير والأبقار الأمريكية تشكل حجر عثرة رئيسي أمام توقيع الولايات المتحدة وتايوان على اتفاق تجاري.

وتأمل رئيسة تايوان تساي إنج وين وحزبها الديمقراطي التقدمي، الذي يتمتع بأغلبية كبيرة في البرلمان، أن يؤدي تخفيف القيود إلى تمهيد الطريق للتوصل إلى اتفاق.

لكن الكثيرين في تايوان يعارضون واردات لحوم الخنازير الأمريكية، وقد استغل حزب الكومينتانج هذه القضية بعد سلسلة من الهزائم الانتخابية اللاذعة.

في نهاية الأسبوع الماضي، انضموا إلى عشرات الآلاف في تجمع عمالي سنوي، حيث كان الاعتراض على واردات لحم الخنزير القضية الرئيسية.

كما تخشى صناعة لحم الخنزير المحلية القوية في تايوان من المنافسة من الولايات المتحدة.

وقام حزب الشعب الديمقراطي بحملة شديدة ضد الراكتوبامين عندما كانوا في المعارضة ، واتهمهم حزب الكومينتانغ بالنفاق.

فيما يقول الحزب الحاكم إن المادة المضافة ليست تهديدًا للسلامة، وإن الصفقة ستعزز العلاقات مع الولايات المتحدة، الشريك التجاري القيم والحليف الاستراتيجي ضد الصين.

وقال النائب المعارض لين وي تشو للصحفيين: "نأسف للغاية لإلقاء الأعضاء الداخلية للخنازير في البرلمان، لكن هذا لتسليط الضوء على قضية لحم الخنزير".

ونشرت لين تشو يين، النائبة عن الحزب الديمقراطي التقدمي، صورًا للفضلات التي تم التخلص منها على حسابها على موقع "فيس بوك".

وكتبت: "يحق لحزب المعارضة الاحتجاج، لكن لا ينبغي لهم إهدار الطعام".

 

شاهد الفيديو


 

إقرأ ايضا