نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

أستراليا تعترف بارتكاب جنودها "جرائم حرب" في أفغانستان

160517511112972500
ADS

قدم قائد قوات الدفاع الأسترالية، أنجوس كامبل، الخميس اعتذارًا عن ارتكاب "جرائم حرب" في أفغانستان، على خلفية تقرير "مفجع" حول جرائم الحرب المزعومة في هذا البلد.

وجاء التقرير الصادر عن المفتش العام لقوات الدفاع الأسترالية بعد تحقيق استمر أربع سنوات بحق سلوك القوات الأسترالية الخاصة في أفغانستان خلال الفترة بين عامي 2005 و 2016.

وقال كامبل في خطاب متلفز، إن التقرير "يوثق معلومات بشأن مزاعم مقلقة للغاية بارتكاب أعمال قتل غير قانونية"، حسبما نقل موقع "نيوز أستراليا" المحلي.

وأضاف أن التقرير وجد "أن عمليات القتل غير القانونية المزعومة لم تكن في خضم المعركة".

وتابع: "القتل (بشكل عام) والقتل غير القانوني للمدنيين والسجناء أمر غير مقبول على الإطلاق، ومن واجبي وواجب زملائي أن أعيد الأمور إلى نطاقها الصحيح".

وقدم اعتذاره قائلاً: "أعتذر بصدق ودون تحفظ لشعب أفغانستان عن أي مخالفات ارتكبها الجنود الأستراليون"، مشددًا على أن مثل هذا السلوك المزعوم ينتقص بشدة من الثقة التي منحها الشعب الأفغاني لأستراليا.

ويفيد التقرير بوقوع 39 جريمة قتل غير قانونية لأشخاص على أيدي أفراد القوات الخاصة الأسترالية أو تورطهم فيها، ومعظمهم من فرقة الخدمة الجوية الخاصة.

من جهته، وصف القاضي الأسترالي بول بريريتون المعلومات الواردة في التقرير، الواقعة بأنها "أكثر الأحداث المخزية في تاريخ أستراليا العسكري".

يشار إلى أنه بين عامي 2005 و 2016 ، خدم أكثر من 26 ألف أسترالي في أفغانستان من بينهم 3 آلاف في مجموعة مهام العمليات الخاصة.
 

إقرأ ايضا