نوافذ

الثلاثاء 19 يناير 2021م - 06 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

كيف تعرف "مارادونا" على "بابلو إسكوبار" أشهر تاجر مخدرات في العالم؟

0_Arrest-of-Maradona-for-use-cocaine-in-Buenos-Aires-Argentina-on-April-26-1991
ADS

كانت هناك علاقة صداقة تربط بين أسطورة كرة القدم السابق، الأرجنتيني دييجو أرماندو ماردونا، وأسطورة المخدرات الكولومبي بابلو إسكوبار، حتى إنه حضر حفلاً أقامها الأخير داخل سجنه في عام 1991.

ويوصف إسكوبار بأنه المجرم الأكثر شهرة في التاريخ، حيث جمع ثروة تقدر بـ 50 مليار جنيه إسترليني من خلال إمبراطوريته الخاصة بالمخدرات، والتي زودت الولايات المتحدة بـ 80 في المائة من الكوكايين.

لكن مع تزايد شهرة أنشطته، سل نفسه للسلطات الكولومبية على أساس أنه يمكن أن يبني لنفسه سجنًا خاصًا به.

وكان "لا كاتيدرال"، كما كان يُطلق عليه، أشبه بملاذ فاخر لإسكوبار أكثر من كونه سجنًا، بل إنه يفتخر بملعب كرة القدم الخاص به، المصمم خصيصًا بسبب حبه للعبة الجميلة.

وبشكل أكثر تحديدًا، كان لديه تقدير لمارادونا، أعظم لاعب كرة قدم على الإطلاق، والذي توفي بشكل مأساوي إثر نوبة قلبية الأربعاء، عن عمر يناهز 60 عامًا فقط.


قبل دخوله السجن، عُرف إسكوبار باستضافة المباريات الاستعراضية في مزرعته الخاصة، واستمر في ذلك عندما كان في سجن "لا كاتيدرال".

كان لاعبو المنتخب الكولومبي يأتون ويلعبون مباريات استعراضية مقابل رسوم باهظة، كن في يوم من الأيام عرض إسكوبار، مبلغًا ضخمًا من المال على مارادونا ليشارك في مباراة استعراضية.

وافق مارادونا وادعى أنه ليس لديه فكرة حول شخصية إسكوبار، ولم يعلم بهويته إلا بعد مغادرته في صباح اليوم التالي.

يتذكر مارادونا قبل بضع سنوات عندما سئل عن لقائه مع إسكوبار: "تم نقلي إلى سجن محاط بآلاف الحراس. قلت: ما الذي يحدث؟ هل يتم اعتقالي؟! كان المكان مثل فندق فخم".

أضاف: "قالوا: دييجو، هذا هو باترون. لم أقرأ الجريدة أو أشاهد التلفاز، لذا لم يكن لدي أدنى فكرة عن هويته. التقينا في مكتب وقال إنه يحب لعبي وأنه كان يتماهى معي، لأنني، مثله، انتصرت من خلال الفقر".

لكن زيارة مارادونا إلى سجن إسكوبار الذي تحول إلى مزرعة فاخرة لم تكن فقط لكرة القدم، فقد شارك في حفلة بعد المباراة.

يتذكر مارادونا: "لقد لعبنا اللعبة واستمتع الجميع. في وقت لاحق من ذلك المساء، أقمنا حفلة مع أفضل الفتيات التي رأيتها في حياتي. وكان في سجن! لم أصدق ذلك. في صباح اليوم التالي، دفع لي المال وودعني".
 

إقرأ ايضا