نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

موقع روسي: كيف فتك "الفيروس" بألد أعداء النبي محمد.. وكيف دفن؟!

النبي
في ذكرى غزوة بدر التي وقعت في 17 من شهر رمضان، في العام الهجري الثاني، نشر موقع روسي كبير، تفاصيل عن الطريقة التي توفي بها ألد أعداء النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو عبد العزى بن عبد المطلب، والمكني بـ" أبو لهب" وهو عم النبي وألد أعدائه وأكثرهم إيذاء له، حيث كان يتفنن في الكيد بالنبي.
وقال المؤرخون إن أبا لهب قضى نحبه بمرض وصف بأنه جمع "البلاء والعذاب النفسي والبدني أيضا". حيث توفي بعد سبع ليال من غزوة بدر.
اعتمد الموقع الروسي على رواية المؤرخ الشهير "الطبري" في كتابه "تاريخ الأمم والملوك".
يقول الطبري:  " أن أبا لهب توفي بعد إصابته بمرض يسمى العدسة، ووصفه بأنه "قرحة كانت العرب تتشاءم بها ويرون إنها تعدي أشد العدوى"
وقال موقع "روسيا اليوم" : وتذكر كتب السير إن مرض العدسة معد كالطاعون وتظهر أعراضه في شكل التهاب جلدي، وقيل إنها "قرحة تصيب الإنسان وتقتله في أيام، وكانت العرب تتشاءم منها".
ويتجلى هذا الوصف في ما ذكر بأن أبا لهب حين أصيب به "تباعد عنه بنوه، وبقي بعد موته ثلاثا، لا تقرب جنازته، ولا يحاول دفنه، فلما خافوا السبة في تركه، حفروا له ، ثم دفعوه بعود في حفرته، وقذفوه بالحجارة ، من بعيد حتى واروه"
 

إقرأ ايضا