نوافذ

الإثنين 30 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

مؤثر.. بالصور| كلب يلقى حتفه لإنقاذ أسرة من "الكوبرا القاتلة"

3_JS206973841

قدم كلب نموذجًا في التضحية، بعدما دفع حياته ثمنًا لإنقاذ أسرة، إثر تعرضه لعضة من "الكوبرا الأحادية" التي يبلغ طولها 4 أقدام، والتي توصف بأنها واحدة من أكثر الثعابين فتكًا في العالم

وكان الكلب البالغ من العمر عامين يحارب الكوبرا القاتلة لدى محاولتها الدخول إلى منزل في "باثوم ثاني" وسط تايلاند، مساء الثلاثاء، عندما تعرض للدغات قاتلة منها في منطقة الفم.

وأظهرت صور أنثى الكلب والتي كانت في المراحل الأخيرة من الحمل، مالكه "بانشيرد برابروم" (35 عامًا)، وهو يرقد بجوار جثته، تأثرًا بما صنعته.

لكنها رحلت بعد أن أدت دورها بإخلاص، وتركت الكوبرا الأحادية، وهي واحدة من أكثر الثعابين دموية في العالم تحتضر بعد أن أصيبت بجروح على يدها، قبل أن يقتله سمها القوي في غضون دقائق.

وقال "سوريون تشانثاخت" (51 سنة) رب الأسرة التي أنقذها الكلب، إنه سمع الكلب وهو يقاتل بالقرب من الفناء الأمامي للمنزل، لكن عندما خرج أخيرًا كان قد فات الأوان لإنقاذه من الكوبرا.

وأخذ "سوريون" يتحدث إلى أنثى الكلب وهي تموت قائلة: "ما الذي حدث لك يا عزيزتي؟، "لماذا حدث لك هذا الحادث المأساوي؟ أنا آسف للغاية لأنك توفيت أثناء الحمل"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.


ووجه "سوريون" اللوم لنفسه لأنه لم يستطع إنقاذها.

وماتت الكوبرا أيضًا بعد فترة وجيزة، وألقت الأسرة الثعبان في الخارج، بينما دفن الكلب في الحديقة الخلفية.

وأضاف "سوريون": "نونج هورم كانت أفضل كلب أليف اعتنت به عائلتنا. لقد كانت مخلصة للغاية، حتى أنها ضحت بحياتها لنا".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتوفى كلب أثناء خوضه معركة مع ثعبان لإنقاذ حياة صاحبه. وفي نوفمبر الماضي توفي كلب آخر بعد عضه من الكوبرا، لحماية أطفال مالكه.


وقال صاحبه، سونيل "كروشنا سامانتراي"، للشرطة إن الكلب قد تم تقييده أمام منزله في قرية "مونداموهانا" عندما تعرضت للدغات قاتلة من الكوبرا.
 

إقرأ ايضا