نوافذ

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020م - 16 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

كويتيون يبنون مسجدًا "صدقة جارية" على روح الطبيب المصري ضحية كورونا

19883621581588961546


بعد ساعات من وفاة الطبيب المصري طارق حسين مخيمر (62 عامًا) إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) أثناء عمله في الصفوف الأمامية لمكافحته بالكويت، دشن مغردون كويتيون حملة على موقع "تويتر" لجمع تبرعات مالية لنفقات مسجد وحفر بئر باسمه، ليكون صدقة جارية على روحه.

وكتب عبد العزيز الشايجي عضو مجلس الأمة الكويتي السابق عن حركة "حدس" عبر حسابه على موقع "تويتر": "شاء الله أن يكون طارق حسين مخيمر صاحب الابتسامة الدائمة والخلق الرفيع أول طبيب يموت في الكويت نتيجة إصابته بـ كورونا".

وأضاف: "وما اكتمال مبلغ بناء مسجد وحفر بئر باسمه بوقت قياسي الا دليل على وفاء أهل الكويت لكل مقيم جزى الله خيرًا كل من تبرع ورحم الله مولانا وتعازينا لذوية ومحبيه".

وأعلن وزير الصحة الكويتي باسل الصباح، الجمعة، وفاة مخيمر، ليصبح أول طبيب يتوفى في الدولة الخليجية بعد إصابته بفيروس كورونا.


ونعى الصباح الطبيب المصري: "أعزي نفسي وكل الزملاء بوفاة الأخ الدكتور طارق حسين مخيمر، متأثرا بمضاعفات كورونا".

 

ومخيمر (62 عامًا) يعمل طبيب أنف وأذن وحنجرة في الكويت منذ أكثر من 20 عامًا. وكان كان يعمل في الصفوف الأمامية، قبل إصابته بكورونا ونقله إلى العناية المركزة.

 

إقرأ ايضا