نوافذ

الإثنين 30 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

كاهن يهودي: النبي محمد أعطانا عهدا كان له الأثر في بقائنا حتى اليوم

النبي
قال كاهن الطائفة السامرية في الضفة الغربية المحتلة، إن "النبي محمد أعطى الديانات الأخرى عهدا كان له الأثر في بفائنا حتى اليوم " 
وأستنكر الكاهن حسني السامري، الإساءة الفرنسية للدين الإسلامي والنبي محمد. 
وأضاف" أن النبي محمد بعث موحدا كما عيسى وموسى، وكل من يسيء له يحمل غضب الله ". 
وتعد الطائفة السامرية أصغر طائفة دينية في العالم يبلغ تعدادهم نحو 750 شخصا، موزعين على جبل "جرزيم" في نابلس ومنطقة "حولون" قرب تل أبيب وسط إسرائيل. 
ويعتقد السامريون أنه ليس لليهود حق في مدينة القدس وتربطهم علاقات اجتماعية وصداقة مع الفلسطينيين (مسلمين ومسيحيين)كما تربطهم علاقات جيدة مع اليهود. 
ويعتبر السامريون مجموعة عرقية دينية تنتسب إلى بني إسرائيل ويعتبرون أن توراتهم غير محرفة وهي الأصح من توراة اليهود وأن ديانتهم هي ديانة بني إسرائيل الحقيقية . ويرجع أصلهم إلى أسباط بني إسرائيل، وتتكون توراة السامرية من خمسة أسفار وتختلف عن التوراة العبرانية في بعض الألفاظ والمعاني. 
واللغة السامرية هي اللغة العبرية القديمة، لغة الإشارة والتصوير، كل حرف منها يشبه أحد اعضاء جسم الإنسان، أما اللغة اليهودية هي لغة أشورية .  


 

إقرأ ايضا