نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

فيديو| مطاردة مثيرة لأخطر مغتصب في بريطانيا


وثقت الشرطة البريطانية، لحظة مطاردة مثيرة لمشتبه في ارتكابه جرائم خطف واغتصاب

ويتعلق الأمر بشخص يدعى جوزيف ماكان (34 عامًا)  متهم بارتكاب 37 تهمة اغتصاب وخطف واحتجاز لـ 11 من الضحايا المزعومين، تتراوح أعمارهم بين 11 و 71 عامًا.


وأظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية، لحظة مطاردة سيارة الشرطة لـ "ماكان"، بينما يحاول الفرار بسيارته بعد خطف فتاتين تبلغان من العمر 14 عامًا، بغرض الاعتداء الجنسي عليهما.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ذا صن"، فإن ماكان، قاد سيارة مسروقة، وصدم سيارات أخرى، أثناء محاولته الفرار من الشرطة بعد خطف فتاتين تبلغان من العمر 14 عامًا.

ويظهر "ماكان" في فيديو آخر وهو يطلب شراء واقي ذكري، بينما كان الفتاتان المرعوبتان داخل السيارة.

وقال أحد العاملين في محطة بنزين التي اشترى منها "الواقي الذكري": "بدا غاضبًا وعصبيًا وفي عجلة من أمره".

وبعد فترة وجيزة، تم رصده من قبل دورية للشرطة كانت تبحث عن سيارة مسروقة.

وشاهد الضابط مايكل جينينجز، الفتاتين في الخلف، وقال إن أحدهما بدت "مرعوبة" بينما رفعت الأخرى يدها لجذب الانتباه.

وطارد الضابط، "ماكان"، قبل أن يترك الأخير السيارة ويفر هربًا، لكنه شوهد لاحقًا وهو يركب دراجة، بعد أن قام بتبديل قميصه الأبيض، واستقل سيارة أجرة.

وحين أوقفتها الشرطة ظل يركض في أحد الحقول، حيث حاول الصعود إلى شجرة، لكنه ألقي القبض عليه في النهاية.

فيما يرفض حتى الآن المثول أمام محكمة "أولد بيلي"، وهو ينفي التهم الوجهة إليه.

وكانت الشرطة البريطانية واجهت انتقادات لفشلها في القبض على المتهم على مدار شهور، حيث ارتكب العديد من جرائم الاعتداء الجنسي في أماكن مختلفة من البلاد.

وبدأت الشرطة عملية المطاردة في 30 أبريل، بعد ثلاث حوادث اغتصاب، تمكنت شرطة لندن من تحديد المشتبه فيها.

وقالت الشرطة في "لانكشاير"، إنه تم توقيف "ماكان"، إلا أنها اكتشفت بعد ساعات أنها اعتقلت رجلاً آخر.

وبينما كان يتم التحقيق وقعت عملية اغتصاب لامرأة عجوز في مانشستر، وبعدها بساعتين تم الاعتداء جنسيًا على فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا في المدينة ذاتها.

 

شاهد الفيديو


 

إقرأ ايضا