نوافذ

الثلاثاء 19 يناير 2021م - 06 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

عارضة تجري عملية لإعادة غشاء البكارة.. وتبيع عذريتها عن طريق اليانصيب

330
ADS

فجرت عارضة برازيلية، موجة من الجدل، بإعلانها إجراء عملية لإعادة غشاء بكارتها، متطلعة لبيع عذريتها عن طريق تذاكر اليانصيب، ما أثار اتهامات ضدها بأنها تروج للاستغلال الجنسي.

قالت آنا أوتاني، التي تدير قناة على "يوتيوب" وتقدم محتوى للبالغين، إنها تريد كسب المال من ممارسة الجنس مع رجل مجهول.

وشارك صديقها دييجو أجيار، العرض مع 1.4 مليون متابع عبر تطبيق "إنستجرام"، حيث شوهدت العارضة اليابانية البرازيلية، وهي تفرغ حقيبتها في الخلفية عندما قدمها قائلاً: "جابا، صديقتي، أجرت عملية جراحية لإعادة غشاء بكارتها. وبعبارة أخرى، عادت عذراء مرة أخرى".

وأضاف: "إنها العذراء الوحيدة المختبرة في العالم، وسنقوم قريبًا بسحب هذه العذرية. سيكون هذا هو أول سحب على الإطلاق للعذرية، ويمكنك التقدم بمبلغ صغير جدًا جدًا، لأنني أريد أن تتاح للجميع فرصة الحصول على عذراء يابانية في حياتهم".

لكن المقطع واجه ردود فعل عنيفة، حيث اتهم البعض آنا بالتشجيع على الاستغلال الجنسي. إلا أنها دافعت عن نفسها عبر موقع "تويتر"، قائلة: "أنا فتاة العذرية! وأريد أن أقوم بهذا السحب. إنه جسدي! قواعدي!".

وأضافت: "أريد أن أمارس الجنس مع رجل مجهول. ومع ذلك، فهو يعرفني ويريدني كثيرًا لدرجة أنه اشترى تذكرة يانصيب! الفارق الوحيد عن ليلة واحدة هو أنني سأكون رصينة وسأربح المال!".

كما نشرت آنا ودييجو مقطع فيديو من منتجع جورير انترناسيونال الساحلي الثري، في مدينة فلوريانوبوليس جنوب البرازيل، أقر فيه دييجو بالدعم والنقد الذي تلقاه.

ونفى اتهامات القوادة، التي، على عكس الدعارة، غير قانونية في البرازيل، ويعاقب عليها بالسجن من سنة إلى أربع سنوات وغرامة.

غير أنه ليس من الواضح ما إذا كان السحب أصليًا أم حيلة دعائية، لأنهما لم يبدآ بعد في بيع تذاكر اليانصيب، ولم يحددا موعدًا للقيام بذلك.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتصدر فيها آنا عناوين الصحف، وقد احتجزتها الشرطة مؤخرًا عندما حاولت إضرام النار في المقر الرئيسي لتلفزيون كاليفورنيا، الذي ينتج مقاطع فيديو مثيرة لها، في مدينة ناتال الشمالية الشرقية.

 

إقرأ ايضا