نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

حيلة ذكية لسعودي تاه في الصحراء وانقطع الاتصال لوصول فرق الإنقاذ إليه

220201320284241


ضل مواطن سعودي طريقه في الصحراء عندما خرج في جولة برية، حيث تعثر بعد أن تعطلت سيارته وفقد الرجاء في العودة، لكنه استخدم حيلة ذكية جعلت فرق الإنقاذ تصل إليه.
وكشف المتحدث باسم جمعية "عون" للبحث والإنقاذ، معاذ بن عبدالله الخنيني، أن بلاغا ورد للجمعية مساء الخميس الماضي من شرطة محافظة السليل، يفيد بتغيب المواطن فهد بن مرزوق الودعاني الدوسري (22 سنة)، الذي خرج في نزهة برية حسب بلاغ ذويه منذ الأربعاء ولم يعد، وطلب المساندة في البحث عنه نظرا لاتساع المنطقة ووعورتها، حسب عكاظ.

وأشار الخنيني إلى أن المعلومات المتوفرة عن المفقود تمثلت في كونه يستقل سيارة "هايلكس غمارتين"، وخرج في نزهة على أن يعود في اليوم نفسه.

وأضاف: "بعد تلقي البلاغ واستيفاء المعلومات تم التنسيق مع الزملاء في جمعية غوث للتوعية والإنقاذ، وقام أعضاء الفريق المشارك من الجمعية بوضع خطة البحث ونقطة تجمع للأعضاء بـ 30 سيارة مجهزة وطائرات شراعية عدة، وكانت نقطة الانطلاق من وادي الدواسر، واتجه الفريق إلى آخر موقع تمت مشاهدة المفقود فيه شمال غرب السليل".

وأوضح الخنيني، أنه تم العثور على سيارة المفقود من قبل متطوعين من المنطقة، وأبلغوا الفرق المشاركة بذلك، فاتجه الجميع إلى هناك ووُجد أن السيارة متعطلة بسبب عطل 3 من إطاراتها نتيجة لوعورة الأرض.

واتضح أن المفقود بقي ليالي بجانب سيارته المعطلة على أمل أن يأتي أحد لإنقاذه، وخلالها قام بإشعال النار في أحد الإطارات للفت الأنظار، وبعدما يئس ونفد ما لديه من ماء وغذاء قرر ترك المكان.

لكن المفقود أحسن التصرف قبل مغادرة موقعه، فقام بكتابة اتجاه سيره على مقدمة السيارة المعطلة، إذ كتب اسم المكان الذي سيتجه إليه بعبارة "ماشي مع الرجم جنوب" ورسم سهما يشير إلى الاتجاه المقصود.
وقال إعلامي سعودي عبر حسابه على "تويتر" :" خرج فهد بن مرزوق الودعاني من يوم الثلاثاء وعمره 22سنه ويستقل سياره هايلكس 2018 غمارتين وبعد ان انقطع الاتصال به ولم يعود تم الابلاغ عن فقدانه وتحرك بعض الاهالي وبعض الفرق التطوعيه للبحث عنه ولم يتم العثور عليه ولكن بالامس تم العثور على سيارته مبنشره كفراتها".
وتابع :" وتم العثور على سيارته ليلة البارحه ولم يكن موجود فيها ولكنه كتب على كبوت السياره ( ماشي مع الرجم جنوب ) وبحمد الله تم العثور عليه فجر اليوم الجمعه وادخل لمستشفى السليل العام وهو بصحه جيده.. الشكر لكل من بحث عن المفقود سواء من الاهالي او الفرق التطوعيه".
وسهل هذا التصرف مهمة الفريق وساعد في إنقاذ حياته، إذ اتجه الجميع لتتبع أثره في الاتجاه نفسه، وعند ساعات الفجر الأولى تم العثور عليه وقد نال منه التعب والإنهاك، ولكنه نجا من الموت، وتم نقله إلى المستشفى.

 

إقرأ ايضا