نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

حقيقة طلاق "ترامب" و"ميلانيا".. البيت الأبيض يرد

1_FILE-PHOTO-US-President-Trump-holds-a-campaign-rally-in-Tampa-Florida
ADS

نفى البيت الأبيض، أنباء متداولة عن أن ميلانيا ترامب، تخططص للانفصال عن زوجها الرئيس المنتهية ولايته، بعد خسارته الانتخابات الرئاسية مؤخرًا أمام منافسه المرشح الديمقراطي، جو بايدن.

جاء ذلك بعد أن انتشرت شائعات عن خطط ميلانيا للتخلي عن الرئيس الجمهوري - الذي تزوجته عام 2005 - بعد فشله في البقاء لولاية ثانية بعد خسارته في وقت سابق من هذا الشهر.

ورفضت ستيفاني جريشام المتحدثة الرسمية باسم ترامب الأسئلة المتعلقة بالطلاق. وقالت لصحيفة "واشنطن بوست": "هذا السؤال مثير للشفقة ولماذا بالضبط لم يعد الناس يثقون بوسائل الإعلام الرئيسية. لن يطلب أي صحفي شرعي هذا".

كان أماروزا مانيجولت نيومان، المستشار السابق لترامب ادعى في وقت سابق أنها لن تطلقه حتى يغادر البيت الأبيض. وزعم أن زوجة ترامب (50 عامًا) كانت تخشى أن "يعاقبها" بطريقة أخرى، وفقا لصحيفة "اكسبرس". 

وقال أماروزا: "ميلانيا تعد كل دقيقة حتى يخرج من منصبه ويمكنها الطلاق. إذا حاولت ميلانيا التخلص من الإذلال المطلق والمغادرة أثناء توليه المنصب، فسيجد طريقة لمعاقبتها".

وصرح مؤخرًا لقناة (ITV) البريطانية بأن الزوجين أحيانًا "يعجبان بعضهما البعض"، لكن في بعض الأحيان "ترفض" ميلانيا، ترامب.

غير أن جريشام نفت ذلك، مضيفة: "نادرا ما تتفاعل السيدة ترامب مع أماروسا، هذا إن حدث ذلك. إنه لأمر مخيب للآمال أنه ينتقد وينتقم بطريقة يخدم مصالحها، خاصة بعد كل الفرص التي منحها لها الرئيس".

في أعقاب هزيمته، رفض ترامب قبول خسارته في الانتخابات. وادعى أكثر من مرة، تزوير الناخبين، دون تقديم أدلة، ويتخذ إجراءات قانونية في ولايات رئيسية.

ويوم الاثنين، اتهم الديمقراطيين مجددًا على "تويتر" بمحاولة "سرقة" الانتخابات.

 

إقرأ ايضا