نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

بداعي الشرف.. تقتل نجلتها المطلقة بـ"شاكوش" بمساعدة شقيقها

جثة
في حادثة بشعة، قتلت امرأة سورية في مدينة السويداء جنوبي سوريا، على يد أفراد من عائلتها، تحت ذريعة “الشرف”، في جريمة هزت البلاد لفرط بشاعتها.

ونقلت شبكة “السويداء 24” عن مصادر محلية امرأة سورية من قرية مصاد جنوب شرقي السويداء. أن الفتاة تبلغ من العمر 36 عاماً، وأقدمت والدتها وخالها على ضربها بمطرقة (شاكوش). على رأسها، ما أدى إلى مقتلها تحت مسمى “شرف”.


 
والفتاة الثلاثينية منفصلة عن زوجها وتقيم مع ابنها الوحيد البالغ من العمر 17 عاماً، في حي من أحياء قرية مصاد جنوب شرقي السويداء.

وذكرت المصادر أن سكان الحي شعروا بوقوع جريمة بعدما شاهدوا أشخاصاً يحاولون إخفاء الجثة. لتقوم مجموعة منهم بإبلاغ القوى الأمنية.


 
وألقت القوى الأمنية القبض على الجناة، وتم إرسال جثة الفتاة للمشفى الوطني في السويداء.

وتشير المعلومات الأولية إلى اعتراف الأم وشقيقها بقتل الفتاة، بداعي “الشرف” حسب قولهم.


 
وتتكرر جرائم القتل تحت ذريعة “الشرف” في سوريا، حيث وقعت جريمة قتل في السويداء منتصف شهر حزيران العام الماضي، بحق أرملة أربعينية، وأم لثلاثة أطفال (ابنتين وابن). على يد شقيقها بعد أن اتهمها بتشغيل ابنتيها القاصرتين بالدعارة.

كما وقعت جريمة أخرى في الـ 29 من شهر أيار العام الماضي، حيث قتلت سيدة ثلاثينية تقطن في ريف السويداء بعد بإطلاق النار عليها عدة مرات. في حين امتنع الأقارب عن الإدلاء بأي معلومات حول الجريمة معتبرين إياها “شأناً عائلياً” لا يجب التدخل به.


 
الجدير ذكره أن البرلمان السوري في دمشق، كان قد أقر في شهر مارس/ آذار الماضي. مشروع قانون يلغي مادة تخص جرائم الشرف كانت قد أقرت قبل 70 عامًا.
 

إقرأ ايضا