نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

الفاتيكان يفتح تحقيقًا رسميًا في "إعجاب" البابا فرنسيس بصورة "عارية"

bikini-pope-francis-01
ADS


بدأ الفاتيكان تحقيقًا في كيفية إعجاب الحساب الرسمي للبابا على تطبيق "إنستجرام" بصورة مثيرة لعارضة برازيلية عارية من الأسفل.

وأخبرت مصادر وكالة الأنباء الكاثوليكية، أن تحقيقًا داخليًا يجري في قضية تتعلق بالإعجاب على صورة تتعلق بـ ناتاليا جاريبوتو على "إنستجرام" وهي ترتدي زي تلميذة.

وكانت تقارير إخبارية كشفت مؤخرًا أن الحساب الموثق لبابا الفاتيكان "أعجب" بالمنشور في 14 نوفمبر، قبل التراجع عنه، بعد أن طلبت وكالة الأنباء القبرصية من المكتب الصحفي للفاتيكان التعليق.

ووفق المصادر، فإن حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالبابا يديرها فريق. ورفض الكرسي الرسولي التعليق .

وأكدت عارضة الأزياء، أن البابا كان واحدًا من حوالي 133 ألف شخص ضغطوا بـ "أعجبني" على صورة تظهرها في زي مثير تقف عند خزانة المدرسة.

وتعد السيرة الذاتية لحساب ناتاليا على وسائل التواصل الاجتماعي بأن المشتركين في موقعها على الإنترنت سيحصلون على "محتوى مثير ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي".

كما أنها تتيح فرصة الدردشة معها مباشرة، بالإضافة إلى العديد من المسابقات التي تقدم جوائز نقدية وصورًا موقعة.

وتحظى ناتاليا حاليًا بشهرتها بين الكاثوليك المتدينين، مضيفةً أنها نالت "البركة الرسمية" لقداسته.

وأشارت إلى أنها تتلقى رسائل من المعجبين العاشقين، والكثير منهم متزوجون ومشهورون.

وأضافت: "الرسائل المباشرة الخاصة بي صادمة. هناك دائمًا شخص ما يحاول أن يسافر بي من الدرجة الأولى إلى أماكن مثل دبي ، ويعرض علي 50 ألف دولار أو حتى 100 ألف دولار مقابل وقتي".

وتتلقى ناتاليا، التي تعيش في ميامي، مئات طلبات الزواج يوميًا من المعجبين بلقطاتها البذيئة.

واعتبرت أن الجزء المعروض من الجسد في صورة "وافق البابا فرانسيس" هو أفضل ميزة لها.

وقالت: "الناس يتبعوني من أجل مؤخرتي. "لقطة إنستا المثالية، بالنسبة لي، هي نفسي ملطخة بالزيت على الشاطئ مع بيكيني صغير لامع يظهر مؤخرتي".

 

إقرأ ايضا