نوافذ

الثلاثاء 19 يناير 2021م - 06 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

الدوري الانجليزي وواشنطن يعتبران السعودية "مركزا للقرصنة"

الدوري الإنجليزي
ADS
اعتبر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم المعروف بـ" بريمييرليغ" إن المملكة العربية السعودية "لا تزال مركزا للقرصنة" فيما يتعلق ببث المباريات بشكل غير قانوني.
وطلبت المنظمة الرياضية الانجليزية في فبراير الماضي من الولايات المتحدة الأمريكية الإبقاء على السعودية ضمن قائمة مراقبة الدول المتهمة بالقرصنة على الملكية الفكرية.
وقالت صحيفة "الغارديان" إن الكشف عن طلب الدوري الانجليزي جاء في وقت يقوم فيه بالنظر في عرض تقدمت به السعودية لشراء نادي "نيوكاسل يونيتد " وبموجبه ستشتري هيئة الاستثمار العامة التي يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان نسبة 80%  من أسهم النادي والباقي سيشتريه مستثمرون بريطانيون، وذلك حال اجتاز المشتري "الملاك والمدراء" وهو اختبار يحدد من خلاله الدوري الإنجليزي " بريميير ليغ" ما إذا كان المشتري تتوفر فيه شروط الصلاحية وعدم تورطه في نشاط إجرامي.
وكان الدوري الانجليزي قد انتقد في رسالة موجهة للممثلية التجارية الأمريكية في 5 فبراير الماضي، تواطؤ الحكومة السعودية مع قناة بي أوت كيو التي سطت على حق قناة بي إن القطرية في بث مبارياته والتي دفعت فيها الفضائية القطرية الملايين من أجل بثها في الشرق الأوسط.
وقال "بريميير ليغ" رغم الشكاوي المستمرة من "بي إن" وأصحاب الحقوق الآخرين لم تتخذ السعودية أي إجراء جنائي ضد بي أوت كيو والذين يساعدون عملها في المملكة . وكشفت الرسالة أن الأجهزة التي تعود إلى القناة لا تزال تستخدم للحصول على محتويات بريميير ليغ وبطريقة غير شرعية من خلال تطبيق إنترنت بروتوكول تي في"
وفي تعقيبها على رسالة بريميير ليغ حذرت الممثلية الأمريكية الرياض من استمرار القرصنة على الإنترنت في السعودية خاصة أجهزة البث غير القانونية والتي يقول أصحاب الحقوق إنها موجودة في السعودية"
يذكر أن قناة بي أوت كيو بدأت في السطو على حق البث ونقل المباريات المسروقة منذ عام 2017 وإلى عام 2019  عبر القمر الصناعي عرب سات المملوك للعربية السعودية.
 

إقرأ ايضا