نوافذ

الأحد 24 يناير 2021م - 11 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

قرار مفاجئ بشأن صلاة التراويح في مصر

2022474246b6880cc2d8eb833958f9718ca01d5dc5
ADS

قررت وزارة الأوقاف بث صلاة العشاء والتراويح إذاعيا يوميًا من مسجد عمرو بن العاص بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة.

وجاء ذلك في الوقت الذي تحظر فيه الوزارة إقامة الصلوات بالمساجد منذ تفشي جائحة كورونا، خوفًا من انتقال العدوى بين المصلين، وهو القرار الذي امتد إلى صلاة الجمعة والتراويح في رمضان.

لكن قرار وزارة الأوقاف يقصر الصلاة على إمام المسجد واثنين  فقط من العاملين به، على أن تختار إذاعة القرآن الكريم يوميًا أحد القراء المعتمدين إذاعيًا لصلاة التراويح بالمسجد.

 وقالت الوزارة في بيان اليوم، إن قراراها جاء مع اقتراب العشر الأواخر من رمضان في ظل الحرص على بث بعض الأجواء الروحية المتصلة بالشهر الكريم ، "وبعد تأكد الوزارة من انضباط الأمور والتزام جميع أئمتها والعاملين بضوابط غلق المساجد، ونجاح ضوابط تشغيل قرآن المغرب وقرآن الفجر، والتزام جميع المديريات والإدارات بالضوابط التي قررتها الوزارة ، وتفهم المواطنين المحترمين جميعا لهذه الضوابط التي تتخذها الوزارة  بناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية والطبية معًا".

وأوضحت الوزارة أنه "سيتم نقل صلاة العشاء وصلاة التراويح نقلًا مباشرًا يوميًا عبر إذاعة القرآن الكريم، مع الالتزام بعدم فتح المسجد أمام المصلين، وعدم تشغيل أي سماعات خارجية منعا  لأي تجمع خارج المسجد أو في ساحاته الخارجية".

وأشارت إلى  أنه سيتم "الاقتصار على تشغيل سماعة داخلية واحدة على قدر تحقيق النقل الإذاعي فقط ، مع تأكيدنا على قصر  الأمر  على هذا المسجد فقط، والتزام سائر المساجد على مستوى الجمهورية بالتعليق الكامل الجمع والجماعات إلى أن يأذن الله عز  وجل  بزوال علة الغلق".

كان الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف تعرض لموجة هجوم واسعة عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن حرم المصريين من ممارسة شعائرهم الدينية في المساجد، تطبيقًا لقرار حظر التجمعات بسبب وباء كورونا المستجد (كوفيد - 19).

لكن الوزارة نأت بنفسها عن ذلك، وقالت في بيان إن "الهدف من جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الدولة وجميع مؤسساتها هو حماية المواطنين والحفاظ على سلامتهم، وهي تقيس في جميع أمورها المصالح والمفاسد، ومعلوم أن درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة ، وأن المفسدة اليسيرة قد تحتمل لأجل تحقيق مصلحة عظيمة".
 

إقرأ ايضا