نوافذ

الخميس 03 ديسمبر 2020م - 18 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

الأزهر يطالب بموقف دولي حاسم إزاء "الإرهاب الصهيوني" في فلسطين

1002619_0

الأزهر يستنكر عزم الكيان الصهيوني بناء وحدات استيطانية جديدة ويطالب بوقفة حاسمة لمواجهة الإرهاب الصهيوني

استنكر الأزهر بشدة قرار إسرائيل طرح عطاءات لإنشاء ١٢٥٧ ‏وحدة ‏استيطانية جديدة بالقرب من مدينة القدس المحتلة، بهدف تغيير الواقع السكاني والعبث بالهوية ‏الفلسطينية الأصلية.‏

وأعرب الأزهر عن "رفضه القاطع وإدانته لهذه القرارات الباطلة التي تشكل انتهاكًا واختراقًا صارخًا لقرارات ‏الشرعية ‏الدولية، ما يوجب على المجتمع الدولي وهيئاته القيام بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية، ‏وموقف حاسم لوقف تلك ‏الإجراءات الجائرة التي تضرب بالقرارات الدولية عرض الحائط، وتسعى لتغيير الهوية الديموجرافية على الأراضي الفلسطينية واستكمال مسلسل اغتصاب أرض دولة فلسطين الشقيقة".

وشدد الأزهر على "دعمه الكامل للشعب الفلسطيني المظلوم ونضاله من أجل تحرير ‏أرضه ‏المحتلة ومقدساتنا المعتدى عليها، مطالبًا المجتمع الدولي بمساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة ‏هذه القرارات الظالمة، ووقفة حاسمة للتصدي لهذا الإرهاب الصهيوني"، مشيدًا بصمود ‏الفلسطينيين وعزيمتهم على عدم التفريط في حقهم وأرضهم.‏

والأحد، أعلنت سلطة التخطيط والأراضي الإسرائيلية، طرح مناقصة بناء 1257 وحدة استيطانية جديدة في حي "جفعات هماتوس" بالقدس الشرقية.

وقالت منظمة السلام الآن الإسرائيلية، إن الخطة الإسرائيلية تهدف إلى عزل القدس المحتلة عن جنوبي الضفة الغربية، وتدمير أي أمل بتطبيق "حل الدولتين". 

والإثنين، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، إن إسرائيل "تسابق الزمن" لفرض واقع جديد من خلال البناء الاستيطاني، قبل مغادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البيت الأبيض في 20 يناير2021.

واعتبر اشتية في كلمة خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة في رام الله، الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لمستوطنة "بسيغوت" المقامة على أرضي مدينة البيرة "إمعان في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني".

ويعتزم بومبيو، بدء زيارة رسمية إلى إسرائيل الأربعاء، تشمل تفقد مرتفعات الجولان السورية المحتلة منذ العام 1967، والمستوطنات الإسرائيلية في الضفة، بحسب موقع "أكسيوس" الأمريكي.
 

إقرأ ايضا