نوافذ

الثلاثاء 19 يناير 2021م - 06 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

سرقة مقتنيات ثمينة منها بـ 600ألف يورو

نقل أميرة سعودية إلى المستشفى بعد سرقة شقتها في باريس

35339534-8921923-image-a-20_1604679485636
ADS

اقتحم لصوص منزل أميرة سعودية في باريس، وسرقوا مقتنيات فاخرة منه لا تقل قيمتها عن 600 ألف يورو. 

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر مقرب، إن الأميرة البالغة من العمر 47 عاما لم تطأ الشقة منذ أغسطس، واكتشفت عند عودتها أن الحقائب والساعات والمجوهرات والفراء مفقودة.  

ونُقلت الأميرة إلى المستشفى في حالة صدمة ولم تتحدث بعد إلى الشرطة.   

وبحسب المصدر، بدا أن اللصوص دخلوا الشقة الواقعة بالقرب من شارع جورج الخامس الفاخر في قلب باريس دون عنف.  

ومن بين الأشياء التي سطا عليها اللصوص حوالي 30 حقيبة "إيرميس" تتراوح قيمتها بين 10 آلاف و 30 ألف يورو لكل منها، وساعة من كارتييه، ومجوهرات، وفراء.

وفتحت وحدة مكافحة العصابات الخاصة بشرطة باريس تحقيقًا حول الحادث.

وذكرت صحيفة "لو باريزيان"، أن أحد المشتبه بهم الأوائل كان رجلاً يقيم في شقة الأميرة منذ أغسطس. وأضافت أن مجموعة إضافية من مفاتيح منزل الأميرة فقدت. 

السرقة هي الأحدث في سلسلة طويلة من السرقات عالية القيمة في العاصمة الفرنسية. 

في أكتوبر، سُرقت ساعة تزيد قيمتها عن 750 ألف يورو من معصم مالكها خارج أحد الفنادق. والحادثة هي الـ 71 من نوعها التي تستهدف سرقة الساعات الراقية في باريس في ذلك العام. 

وتعرضت نجمة الواقع كيم كارداشيان  للسرقة تحت تهديد السلاح من قبل مسلحين أثناء إقامتها في باريس لأسبوع الموضة في عام 2016. واستولى المهاجمون على صندوق مجوهرات به محتويات بقيمة 5.803 مليون يورو وخاتم قيمته 3.878 مليون يورو.

ويستهدف اللصوص المناطق الغنية بالمتاجر الفاخرة وأماكن الإقامة، لا سيما في الدائرة الثامنة الأنيقة بالمدينة، حيث تقع شقة الأميرة السعودية.

وذكرت مجلة "فوربس" أن المنطقة سجلت أربع سرقات في نفس اليوم في يوليو من العام الماضي. 

 

إقرأ ايضا