نوافذ

الأحد 24 يناير 2021م - 11 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

مدرب كرة سلة يمارس الرزيلة مع فتاة عمرها 14عامًا داخل المدرسة

0_Aidan-McDowell-mugshot
ADS

أُدين مدرب كرة سلة في بريطانيا بتهمة الانخراط في نشاط جنسي مع فتاة قاصر داخل مقهى مدرسة.

كان آيدان ماكدويل يبلغ من العمر 18 عامًا عندما عاشر الضحية وقتما كانت تبلغ من العمر 14 عامًا.

وكان ماكدويل يتولى تدريب لاعبي كرة السلة الشباب، ولم تكن الفتاة من طلابه، لكن دخل في علاقة غير قانونية معها، على الرغم من علمهما بأنها كانت خاطئة، حسبما استمعت المحكمة.

وتبادلا مقاطع فيديو عارية لهما وهما يمارسان العلاقة الجنسية، تم التقاط بعضها بواسطة كاميرات المراقبة في المدرسة.

وأبلغ أصدقاء الفتاة، الموظفين في المدرسة مخاوفهم بشأنها، وعندما استجوبوها، قالت إنها شاركت مع ماكدويل لبضعة أشهر بعد الاتصال به على "إنستجرام.

اتصلت مدرستها بوالديها، وعندما تحدثت إليها كانت تبكي، وقالت إنها تحبه، وفقًا ما نقل موقع (Chronicle Live) عن محكمة في نيوكاسل.

وقال المدعي العام أندرو إسبلي: "لقد شعر والدها بالصدمة والاستياء. ذهب ليشاهد الهاتف وكان مندهشًا من عدد الرسائل النصية التي كانت موجودة".

تم إبلاغ الشرطة، والصول على مشاهد مصورة التقطتها كاميرا مراقبة من مقهى بالمدرسة الذي أظهر ماكدويل وهو يضع يده بين ساقي الفتاة تحت طاولة ويزيلها عندما دخل شخص ما قبل إعادتها عندما غادر الشخص.

كما أظهرها وهي تلمسه بين رجليه. أجرت الشرطة مقابلة مع الفتاة وأخبرتها أنهما تبادلا مقاطع فيديو جنسية على تطبيق "سناب شات"، لكنهما قالا إنهما صنفاها على أنها علاقة، وإنها "شعرت بأنها على ما يرام" و "طبيعية جدًا" على الرغم من أنها كانت تعلم أنه خطأ بسبب أعمارهما.

عندما تم القبض على ماكدويل، اعترف بوجود نشاط جنسي، لكنه قال إنه تحدث معها في البداية بدافع "اللطف التام" ولم يكن يحاول تهيئتها.

وقال إن كلاهما لديه "مشاعر حقيقية تجاه بعضهما البعض" لكنه قررا أن ذلك لن ينجح بسبب فارق السن. وأضاف ماكدويل أنه لم يضع الفتاة تحت أي ضغط لفعل أي شيء جنسي.

أقر ماكدويل (20 عامًا) بالذنب بشأن العلاقة مع الفتاة القاصر، حُكم عليه بالسجن لمدة 12 شهرًا في مؤسسة الجانحين الأحداث، مع وقف التنفيذ لمدة عامين مع حظر تجول لمدة ثمانية أشهر بين الساعة 7 مساءً و 7 صباحًا.

كما يجب عليه أيضًا القيام ببرنامج علاج مرتكبي الجرائم الجنسية، ويجب أن يوقع على سجل مرتكبي الجرائم الجنسية لمدة عشر سنوات، وسيخضع لأمر منع الأذى الجنسي لمدة عشر سنوات، وتم إصدار أمر تقييدي بمنعه من الاتصال بالضحية أو الاقتراب منها.

قال القاضي تيم جيتينز إن "الفضل الكبير" لأصدقاء الفتاة أثاروا مخاوفهم مع موظفي المدرسة.

وأضاف مخاطبًا المتهم: "ما ظهر هو علاقة بينك وبينها تطورت إلى علاقة جنسية بتحريض منك، والتي أخفتها أنت وهي عن الكبار، لأنكما تعلمان أن الأمر خطأ وأن كلاكما يعرف ما ستكون عليه العواقب. .

وتابع: "على الرغم من أن هذا لم يكن تهذيبًا بالمعنى الكلاسيكي منذ البداية، فقد قررت بسرعة أن يكون لديك أكثر من مجرد صداقة أفلاطونية معها. أنت لست شابًا غير ذكي، لقد كنت تقوم بدورة تأسيسية، عازمة على التعليم الجامعي. لقد كنتم في السابق حسن الخلق وأبدت تفهمًا حقيقيًا وندمًا للضرر الذي سببتموه".

 

إقرأ ايضا