نوافذ

الخميس 03 ديسمبر 2020م - 18 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

بعد أسبوع من فقدانها.. العثور على امرأة "دفنت حية"

0_PAY-Woman-buried-alive-3-road-EAST2WEST-NEWS

عثر على امرأة تم دفنها حية في إحدى الغابات بروسيا، حيث ظهر رأسها فقط فوق الأرض.

واختفت الضحية قبل أكثر من أسبوع من العثور عليها ميتة في غابة بين سان بطرسبرج ويونتولوفو، إحدى الضواحي الروسية. 

ولم يتم التعرف على هويتها، لكنها يعتقد أنها في الأربعين من عمرها، وكانت ترتدي بدلة رياضية وقت اختفائها.

ونبه رجل يبلغ من العمر 36 عامًا الشرطة إلى رفاتها، بعد أن اكتشف رأسها في البداية بينما كان يسير في الغابة.

وقالت الشرطة إن المرأة دفنت قبل أسبوع من اكتشاف جثتها، ومن المرجح أنها كانت على قيد الحياة في الوقت الذي تم دفن جسمها في الأرض.

وقال المحققون لموقع (Fontanka Media)، إن المرأة دُفنت حية، وكانت رأسها فقط فوق الأرض، ولاحظوا عدة جروح صغيرة في رأسها. وعثر عليها وهي ترتدي بدلة رياضية مع سلسلة ذهبية فقط في جيبها.

وقالت سلطات إنفاذ القانون إن المرأة لم تتمكن من تحرير نفسها وتم إرسال جثتها منذ ذلك الحين لتشريح الجثة. وزتقع الغابة بالقرب من يونتولوفو، وهي ضاحية في روسيا يقطنها أكثر من 10000 شخص.

وعثر على جثتها على بعد 500 متر فقط من طريق سريع يربط بين سان بطرسبرج ويونتولوفو. 

وفي وقت سابق من هذا الشهر، ورد أن امرأة نجت من الموت بأعجوبة بعد أن نبشت قبرها، إثر تعرضها للضرب والدفن حية على يد جيرانها في حالة سكر.

وأصيبت نينا روتشينكو (57 عامًا) بجروح مروعة، من بينها كسر في فكها وأنفها، بعد أن زعمت أن شخصين ثملين اقتحما منزلها وعذباها حتى أغمي عليها.

وقام الشقيقان بسحب جسدها الساكن إلى المقبرة المحلية، وبدآ في صب الماء على وجهها، ما أجبرها على حفر قبرها عندما استعادت وعيها. ثم أمرت بالاستلقاء فيه وبدأ الأخوان بدفنها، وغطت يديها بوجهها محاولاً الاحتفاظ ببعض الهواء.

 

إقرأ ايضا