نوافذ

الجمعة 04 ديسمبر 2020م - 19 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ
ADS

امرأة متزوجة تغري طالب الثانوي.. والزوج يضبطهما متلبسين في الحمام

Amanda-steele-idaho
ADS

عوقبت امرأة أمريكية متزوجة بالسجن لمدة 2شهور، بعد أن اعترفت بأنها مارست الجنس مع مراهقين دون السن القانونية في منزلها، لكنها سوف تتجنب التسجيل كمجرمة جنسية بعد صفقة الإقرار بالذنب.

واعترفت أماندا كاثرين ستيل (35 عامًا)، بممارسة الجنس مع مراهقين دون السن القانونية قبل أن يُحكم عليها يوم الثلاثاء بالسجن لمدة 90يومًا، تليها سبع سنوات تحت المراقبة الجنائية. 

وعلق القاضي عقوبة بالسجن من ثلاث إلى عشر سنوات، فضلاً عن تسجيلها كمعتدية جنسية، وفق وسائل إعلام أمريكية.

وفقًا للمحققين، كانت المرأة المتزوجة على ما يبدو على علاقة توافقية مع مراهق يبلغ من العمر 17 عامًا كانت تمارس الجنس معها في منزلها ومنزله.

وكشفت التحقيقات، أن ستيل كانت تشجع المراهق على ترك المدرسة ومدرسة المورمون لممارسة الجنس معًا في مناسبات متعددة.

وتم القبض على ستيل في عام 2019 بعد أن ضبطها زوجها في حوض استحمام ساخن مع مراهق دون السن القانونية، واعترفت بأنها كانت تمارس الجنس مع مراهقين قاصرين، حتى أنها كانت تصور إحدى المجاميع.

وكتب ضابط في تقرير للشرطة: "أخبرني (الضحية) أنه يعرف أن العديد من أصدقائه مارسوا الجنس معها أيضًا، لكن لم يكن يعرف أن أي شخص آخر إلى جانب (الضحية الثانية) كان تحت سن 18".

وعلى الرغم من أن العلاقة بينهما كانت يتم بالتراضي، بموجب قانون ولاية أيداهو، لا يمكن للقاصر الذي يبلغ من العمر 16 و17 عامًا أن يوافق على ممارسة الجنس مع بالغين أكبر منه بخمس سنوات أو أكثر. 

وأقرت ستيل بأنها مذنبة هذا الصيف في تهمتين جنائيتين تتعلقان بإصابة طفل، وهي تهم ليستا جرائم جنسية.

ووجه إلى ستيل ثلاث تهم جنائية تتعلق بضرب الأطفال جنسيًا بسلوك بذيء بعد أن أنهى مكتب شرطة مقاطعة بوت تحقيقًا مطولًا بدأ لأول مرة في أواخر عام 2017.

وحاول القاضي رفض صفقة الإقرار بالذنب خلال الصيف لكنه تراجع لاحقًا بعد مراجعة السوابق القضائية.

بالإضافة إلى قضاء فترة السجن والاختبار ، أمرت ستيل بإكمال 300 ساعة من خدمة المجتمع. وحُكم عليها أيضًا بدفع 4671 دولارًا كرسوم وغرامات.

 

إقرأ ايضا