نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

أم تقدم ابنتها "9 سنوات" للرجال لاغتصابها.. تفاصيل صادمة

2_sadness-of-child

قضت محكمة بسجن أم أسترالية لمدة عشر سنوات، بعد أن ألبست ابنتها البالغة من العمر تسع سنوات زي "بلاي بوي" وسمحت للرجال باغتصابها "كل يومين".

ووفق صحيفة "ديلي ميل" فقد تعرضت الفتاة التي تبلغ من العمر الآن 15 عامًا ، للتحرش من قبل "أصدقاء" والدتها بين مايو 2014 و2015.

وقعت حوادث الاعتداء داخل منزل الأسرة في جولد كوست في أستراليا، حيث كانت تستيقظ الفتاة مرتدية آذان الأرنب وزي بلاي بوي الأسود.

وحكم القاضي ديفيد كينت الثلاثاء على والدة الفتاة (41 عامًا) - التي لا يمكن تسميتها لأسباب قانونية - بالسجن عشر سنوات. ولن تكون مؤهلة للإفراج المشروط حتى تقضي 80 في المائة من عقوبتها.

وقال القاضي كينت للمرأة في المحكمة: "كان سلوكك يمكّن أو يساعد الآخرين على ارتكاب أفعال جنسية ضد المشتكي. هذه جريمة خطيرة للغاية و... لست مقتنعًا بشكل خاص بآفاق إعادة التأهيل".

تم تقديم التهم بعد أن كتبت الفتاة الصغيرة ملاحظة إلى طبيبها النفسي قالت فيها إن والدتها كانت "تأتي مع الأصدقاء وتلمسني بشكل غير لائق".

خلال فترة الاعتداء، كان والد الفتاة محتجزًا بتهمة المخدرات. ووضع الفتاة تحت المراقبة أثناء المحاكمة، بعد أن حاولت الانتحار ثلاث مرات.

 

إقرأ ايضا