نوافذ

الأحد 29 نوفمبر 2020م - 14 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

ألمانيا تحقق في سلسلة حوادث ذات دوافع "إرهابية" ببرلين

0_Police-officers-investigate-the-scene-of-a-series-of-allegedly-deliberate-car-crashes-in-Berlin (1)

أصيب ستة أشخاص، ثلاثة منهم في حالة خطيرة، عندما اصطدم سائق سيارة بسيارات على امتداد طريق سريع في العاصمة الألمانية برلين ليل الثلاثاء.

قال متحدث باسم النيابة العامة في برلين الأربعاء، إن السلطات تحقق في سلسلة من حوادث السيارات أسفرت عن إصابة عدة أشخاص على طريق سريع في برلين مساء الثلاثاء، باعتبارها "هجومًا ذا دوافع إسلامية".

وأصيب عدد من الأشخاص عندما اصطدمت سيارة أوبل أسترا سوداء بمركبات على طريق سريع مساء الثلاثاء، ما أدى إلى إصابة ستة اشخاص من بينهم ثلاثة اصيبوا بجروح خطيرة عندما اصطدم سائق السيارة البالغ من العمر 30 عاما بسيارتين أخريتين.

وأدت سلسة الحوادث إلى إغلاق أحد الطرق الرئيسية في برلين. 

وقال المحققون لصحيفة "بيلد" الألمانية إنهم يعتقدون أن الدوافع "الدينية" كانت وراء الهجوم.

وقال أحد مسؤولي النيابة المحلية لوكالة "فرانس برس"، إن "الإسلاموية" كانت الدافع. وقال مسؤولون: "بسبب الظروف، لا نتوقع وقوع حادث عشوائي".

ويحتجز المشتبه به وهو عراقي، بينما تجري التحقيقات في محاولة القتل.

أفادت وسائل إعلام محلية أن السائق توقف في وقت لاحق على الطريق السريع ووضع صندوقًا على سطح سيارته، قبل أن يزعم أنه يحتوي على متفجرات بداخله.

وقام فنيو الطب الشرعي بمسح الصندوق المعدني بالأشعة السينية. وبحسب بياناتهم، فإن هذا الصندوق مناسب لتخزين ذخيرة. وتم فتح الصندوق لكن لم يتم العثور أي شيء مريب داخله.

ويحقق قسم أمن الدولة التابع للشرطة الجنائية، والمسؤول عن الجرائم ذات الدوافع السياسية، مع الرجل الذي ارتكب الحوادث "عمداً" حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية  عن المحققين. 

وقال متحدث قضائي إن الشرطة تحقق أيضًا فيما إذا كان الجاني مضطربًا عقليًا، لكنه أضاف أنه لا يمكن استبعاد الدافع الإسلاموي.

والسلطات الألمانية في حال تأهب منذ اعتداء صدمًا بالسيارة أوقع 12  قتيلاً في ديسمبر 2016 في برلين وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

 

إقرأ ايضا