نوافذ

الثلاثاء 19 يناير 2021م - 06 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

نقص الأكسجين الصامت "هيبوكسيا" في حالات كوفيد-19

ADS
في بعض حالات كوفيد-19 لا يدرك المرضي أنه ينقصهم الأكسجين الكافي لإمداد الجسم من أجل العمليات الحيوية، فقط شكوي بالكاد من ضيق في التنفس، والحقيقة أنه يجب أن يدرك هؤلاء المرضي ما قد يترتب علي هذه المشكلة، من تأخيرهم للذهاب ودخولهم غرف الطواريء بالمستشفيات وهم في حالاتهم السيئة، فقد يصل مستوي الاكسجين لديهم 50%، في حين أن الرئة الطبيعية تحفظ الدم المؤكسج من 95-100% ، وأقل من 92% تستلزم وضع المرضي تحت الملاحظة. عموماً نقص الأكسجين الصامت-الهيبوكسيا-غالباً ما تكون مصحوبة بضيق التنفس، وسرعة ضربات القلب، وزرقة في الأيدي، مع غثيان وإعياء، وربما فقدان الوعي.

ثلاثة سيناريوهات لتفسير أسباب نقص الأكسجين الصامت "هيبوكسيا" في حالات كوفيد-19، كشف عنها باحثون من جامعة بوستون ونشرت نتائجها 19 نوفمبر الحالي في دورية نيتشر كوميونيكاشن Nature Communications.

إستخدم فريق البحث في تلك الدراسة نموذج الحوسبة-الكمبيوتر-بالإستعانة بمهندسين في الكيمياء الحيوية، حيث أوضحوا أن الهيبوكسيا في مرضي كوفيد-19 تحدث نتيجة لإتحاد تفاعل لآليات بيولوجية تحدث بالتزامن مع بعضها في رئات المرضي، ولأن الدراسات السابقة قد كشفت عن فقدان الرئة في مرضي كوفيد-19 قدرتها علي إنقباض تيار الدم نظراً لما للتلف الذي يحدث فيها، الأمر الذي يترتب عليه ضغط لتوسيع في أوعية دموية أكثر، لكن يصعب قياس ذلك هذا الخلل عن طريق الأشعة المقطعية CT scan.

أوضح نموذج الكمبيوتر لما يحدث في رئة مرضي الهيبوكسيا ، حيث إرتفاع في مستوي تدفق الدم لمرضي كوفيد-19 في مناطق من الرئة والتي لا تتمكن من تجميع الأكجسين بما يترتب عليه سحب الأكسجين-خفض مستوياته-في باقي أعضاء الجسم مقارنة بالطبيعي.

هذا وقد فسر الباحثون ما يحدث لمرضي كوفيد-19 من جلطات تعوق سريان الدم في أماكن بالرئة، نظراً لما يحدث من إلتهاب في الأنسجة المبطنة للأوعية الدموية، من ثم تحدث تجلطات دقيقة-صغيرة جداً-بحيث يصعب رؤيتها عند الفحص الطبي، لكن بإستخدام النموذج المحوسب أمكن من تتبع الهيبوكسيا.

كشف النموذج أيضاً عن التعارض الذي يحدث في نسبة الهواء الكافية في تيار الدم air-to-blood flow ratio الذي تحتاجه الرئة كي تقوم بوظيفتها في صورة طبيعية،  وأن الخلل في هذه النسبة قد يحدث في العديد من الامراض التنفسية، مثل الربو، لذا قد يكون عامل محفز لحدوث حالات الهيبوكسيا الشديدة لمرضي كوفيد-19.

* أكثر الوسائل فاعلية للحد من إنتشار كوفيد-19

رغم الإعلان عن لقاحات تصل فعاليتها إلي 95%، لكن ورقة بحثية أجراها كل من باول توبر وكارولين كوليجن من جامعة سيمون فرازر ونشرت 19 نوفمبر 2020 في دورية بناس PNAS  كشفت عن أفضل الوسائل  الأكثر فعالية في الحد من إنتشار جائحة كوفيد-19 ألا وهي التباعد الإجتماعي وتجنب التجمعات البشرية مع الحرص علي إرتداء الكمامات.

في تلك الدراسة إستخدم الباحثين المعلومات من الأماكن التي حدث فيها تفشي لحالات كوفيد-19، وأهمها الحفلات وقاعات تناول الطعام والملاهي الليلية والنزل-إستراتحات-العامة والمطاعم، والحانات، وأماكن العمل المزدحمة.

ومن خلال إحصاء الحالات التي إنتقل منها أوتفشي فيها بمعدلات كبيرة فيروس كورونا المستجد، مع الأخذ في الإعتبار كذلك المدة الزمنية التي مكث فيها الزبائن الذين إصيبوا بالمرض. وبعد تصنيف الحالات علي منحني لإحتمال الإنتقال بمعدل مرتفع ومعدل منخفض، وكذلك إرتداء الأقنعة والحرص علي التباعد الإجتماعي والأنشطة التي تحدث خارج المنازل.  

خلصت النتائج إلي أن التباعد الإجتماعي والحرص علي مسافة الأمان بين الأشخاص، هي الوسيلة الأكثر نجاحاً في تقليل إنتشار الفيروس، لأنه حتي مع إرتداء الأقنعة والإجراءات الإحترازية الأخري ففي الأماكن التي يتواجد فيها الناس بصورة مزدحمة قد لا تجدي تلك الوسائل للحد من إنتقال كوفيد-19.
 

إقرأ ايضا