نوافذ

الأحد 24 يناير 2021م - 11 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

ريشة في الهواء !

ADS
سمعته وهو يقول  " أنا ريشة في الهواء يحركها ربي كيف  يشاء ". كان يركل الكرة من زوايا صعبة فنراها في الشبكة !  تنشق الأرض عنه ليكون هو والكرة والمرمى في مشهد النهاية السعيدة ويخرج بعدها ليحمل كأس البطولة. ضحكوا وقالوا من الطبيعي أن يسجل الأهداف فهو يصلي الفجر حاضر! حتى في كرة القدم توفيق الله حاضر وحُب الله موجود ! لاعب كرة آخر له مكانة في قلوب الناس عندما كان يسافر ليلعب الكرة خارج بلده كان يدعو الناس إلى الاسلام، وكان يوزع عليهم المصاحف، كان يقول أنه عندما يقابل الله فلن يقابله بلعب الكرة ولكن بالعمل من أجله. أهل الحكمة يقولون أن الرياضة تهذيب للنفوس وليست إحرازًا للكؤوس. كمال الخُلق من كمال الدين، وبُعث من هو على خُلق عظيم ليتمم مكارم الأخلاق. لو ملك الانسان الموهبة وساء خُلقه فلن تنفع موهبته ولن تشفع. والذين ملكوا الموهبة وفقدوا الخُلق تظل إخفاقاتهم أكثر بكثير من إنجازاتهم. ويظل هذا البيت الشهير من الشِعر صالحًا للتطبيق على فرد مثلما هو صالح للتطبيق على أُمّة :  

 إنما الأمم الأخلاق ما بقيت        فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا  


Facebook: elbarjal 
 

إقرأ ايضا