نوافذ

الإثنين 30 نوفمبر 2020م - 15 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

علماء يكشفون عن الجين الذي يخبر الإنسان بالتبول

News-P-488348-637116557650918853

كشف علماء عن الجين المسؤول عن إخبار الإنسان عندما يحين وقت التبول.

ويقول العلماء إن الجين، المسمى (PIEZO2) قد يساعد على الأقل نوعين مختلفين من الخلايا على الشعور عندما تكون المثانة ممتلئة وتحتاج إلى إفراغها.

قال كبير مؤلفي الدراسة أرديم باتابوتيان الأستاذ في معهد سكريبس للأبحاث بكاليفورنيا: "نأمل أن توفر هذه النتائج فهمًا أكثر تفصيلاً لكيفية عمل التبول في ظل ظروف صحية ومرضية".

ونُشرت الدراسة، التي مولتها المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة وضمت باحثين من المعاهد الوطنية للصحة، مؤخرًا في مجلة (Nature).

ويحتوي جين (PIEZO2) على تعليمات لصنع البروتينات التي يتم تنشيطها عند شد الخلايا أو ضغطها، بحسب وكالة "يو بي آي". 

ووجد الباحثون أن المرضى الذين يولدون بنقص وراثي في هذا الجين يعانون من صعوبة في الاستشعار عندما تكون مثانتهم ممتلئة، وتشير التجارب التي أجريت على الفئران إلى أن للجين دورين في هذه العملية.

وفقًا لمؤلف الدراسة الرئيسي، كارا مارشال، باحث ما بعد الدكتوراه في معهد سكريبس للأبحاث: "كان هناك الكثير من الأسباب للاعتقاد بأن (PIEZO2) يمكن أن يكون مهمًا للتبول. من الناحية النظرية، كان منطقيًا لأنه مستشعر ضغط لعمليات حسية داخلية أخرى".

وفي عام 2015 ، اكتشف الباحثون أشخاصًا ولدوا بطفرات في جينات PIEZO2. لم يكن لديهم إحساس بحركة الجسم ولا يمكنهم الشعور ببعض أنواع اللمس والألم. 

قال مؤلفو الدراسة في بيان صحفي للمعاهد الوطنية للصحة، إن لديهم أيضًا شيئًا آخر مشتركًا.

قالت الباحث الدكتورة ديمة سعادة، الزميل الإكلينيكي في المعاهد الوطنية للصحة: "لقد أدهشنا حقًا ما سمعناه خلال مقابلات الخلفية مع المرضى وأسرهم". 

أضافت: "ذكر الجميع تقريبًا أن المرضى يعانون من مشاكل في التبول. عندما كانوا أطفالًا، كان لديهم مشكلة في التدريب على استخدام الحمام. غالبًا ما كانوا يعانون من التهابات المسالك البولية. ويتبع معظمهم جدولًا يوميًا للتبول. وبعد رؤية نمط ثابت، قررنا أن نأخذ نظرة أقرب".

قال جميع المرضى تقريبًا إنهم يستطيعون الذهاب طوال اليوم دون الشعور بالحاجة إلى التبول، ومعظمهم يتبول أقل من المعتاد من خمس إلى ست مرات في اليوم.

وقال مارشال: "تشير هذه النتائج بقوة إلى أن PIEZO2 يلعب دورًا في التبول. أردنا أن نعرف كيف يمكنه فعل ذلك. ساعدت التجارب على الفئران في إيجاد الجواب".

ووجد الباحثون أن الجين PIEZO2 كان نشطًا للغاية في عدد قليل من الخلايا العصبية التي ترسل إشارات عصبية من مثانة الفأر إلى الدماغ. بمساعدة نظام التصوير، ولاحظوا أن الخلايا تضيء بالنشاط عندما تمتلئ مثانة الفأر.

قال الباحث نيما جيتاني، زميل ما بعد الدكتوراه في معاهد الصحة الوطنية: "كانت هذه أول أدلة لفهم مكان عمل المسالك البولية PIEZO2. حيث قد يساعد ذلك في السيطرة على المثانة".

 

إقرأ ايضا