نوافذ

الأحد 24 يناير 2021م - 11 جمادى الثانية 1442 هـ
نوافذ
ADS

اسكتلندا أول دولة في العالم توزع مستلزمات الدورة الشهرية بالمجان

36063566-8983113-image-a-47_1606250124500
ADS


أصبحت اسكتلندا أول دولة في العالم توفر المنتجات الصحية للنساء خلال فترة الحيض الشهرية، بعد أن مرر البرلمان تشريعًا بهذا الخصوص أمس. 

ووافق البرلمان على مشروع القانون، الذي قدمته النائبة عن حزب العمال، مونيكا لينون، بالإجماع بعد حصوله على دعم الحكومة الاسكتلندية وأحزاب المعارضة الأخرى.

وتهدف الخطوة إلى القضاء على مساعدة الفقراء والأسر التي تعاني من ضغوط مالية في البلاد. 

ووصفت لينون، مشروع قانون بأنه كان تشريعًا "عمليًا وتقدميًا"، وقد أصبح أكثر أهمية بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقالت: "الدورة الشهرية لا تتوقف بسبب الأوبئة والعمل على تحسين الوصول إلى السدادات القطنية والفوط والمواد القابلة لإعادة الاستخدام الأساسية لم يكن أكثر أهمية من أي وقت مضى".

وكانت لينون تقود حملة منذ عام 2016 للقضاء على "فقر الدورة الشهرية"، أي عدم قدرة النساء والفتيات على توفير الأموال الضرورية للحصول على وسائل صحية وآمنة أثناء الدورة الشهرية. 

وقالت النائبة: "فيما يتعلق بمسألة كرامة الفترة، أنا فخور للغاية بأن اسكتلندا تقود الطريق وقد تحركنا بوتيرة سريعة في فترة زمنية قصيرة".

وأضافت: "لقد وصلنا إلى هنا لأننا عملنا معًا. لقد أظهرنا أن هذا البرلمان يمكن أن يكون قوة للتغيير التدريجي عندما نتعاون. جائزتنا هي فرصة لإرجاع فقر الفترة إلى التاريخ. في هذه الأوقات المظلمة يمكننا أن نجلب النور والأمل إلى العالم هذا المساء".

وكتب نيكولا ستورجون، رئيس الوزراء: "فخورة بالتصويت على هذا التشريع الرائد، مما يجعل اسكتلندا أول دولة في العالم تقدم منتجات مجانية لفترة زمنية لجميع من يحتاجون إليها". 


وأشادت وزيرة المجتمعات المحلية في اسكتلندا، أيلين كامبل، بإقرار التشريع باعتباره "لحظة مهمة للمساواة بين الجنسين".

وقالت إنه "لشرف عظيم أن أكون هنا اليوم في يوم نلتزم فيه بأن تصبح اسكتلندا أول دولة في العالم تصدر تشريعات لضمان توفر منتجات الفترة المجانية لجميع من يحتاجون إليها".

وأضافت كامبل: "هذا التشريع سيفعل الكثير للنهوض بالمساواة والعدالة الاجتماعية هنا في اسكتلندا وأماكن أخرى، حيث تسعى دول أخرى إلى اتباع طريقنا".

 

إقرأ ايضا