الشبكة العربية

السبت 25 يناير 2020م - 30 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

«نكذب باسم الدولة».. استقالات جماعية لإعلاميات من التليفزيون الإيراني

501

أعلنت اثنتان من مذيعات التليفزيون الإيراني الرسمي، أنهما استقالتا من وظيفتهما، وقالت مذيعة ثالثة إنها استقالت أيضا قبل قليل، معتذرة للجمهور عن "13 عاما من الكذب نيابة عن الدولة".
وقالت المذيعة، جيلاري جباري، في منشور على صفحتها في "إنستجرام": "كان من الصعب جدا بالنسبة لي أن أعترف بأن شعبنا قد قتل.. سامحوني لأنني عرفت هذا متأخرا.. واغفروا لي 13 عاما كذبت عليكم فيها"، بحسب صحيفة "الجارديان" أمس، الاثنين.
وتخلت المذيعة الأخرى، زهرة خاتمي، عن وظيفتها أيضا قائلة: "شكرا لكم على قبولي كمذيعة حتى اليوم.. لن أعود إلى التليفزيون أبدا.. اغفروا لي".
كذلك، أعلنت المذيعة سابا راد، عن استقالتها، قائلة: "شكرا لكم على دعمكم في كل سنوات حياتي المهنية.. أعلن أنه بعد 21 عاما من العمل في الراديو والتليفزيون، لا يمكنني مواصلة عملي في وسائل الإعلام.. لا أستطيع".
وفي وقت سابق، لامت مقدمة الأخبار في التليفزيون الإيراني، إلميرا شريفي، السلطات على طول تكتمها بخصوص حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية بضواحي طهران، الذي أدى إلى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.
وقالت إلميرا في تغريدة لها على "تويتر": صَمَتم في الوقت الذي كان ينبغي لكم أن تأتوا للإعتذار والتوضيح! لماذا تحرجونا أمام الجمهور؟".
وتعد هذه الخطوة من الإعلاميين الإيرانيين جزءا من أزمة ثقة في أعقاب محاولات المسئولين بطهران، في البداية، إنكار أن الطائرة الأوكرانية قد أسقطت عن طريق الخطأ من قبل أفراد من قوات الدفاع الجوي للحرس الثوري.

 

إقرأ ايضا