الشبكة العربية

السبت 11 يوليه 2020م - 20 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

رد سريع ومفاجيء .. الإنتربول يوجه صفعة لإيران بشأن توقيف ترامب

ترامب
في رد سريع ومفاجيء، وجهت الشرطة الدولية الإنتربول صفعة إلى إيران، اليوم الاثنين، بعد إصدارها أمرً باعتقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 شخصا آخرين فيما يتعلق بمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني السابق.
وأضافت  الشرطة الدولية الإنتربول أن  القواعد الداخلية للإنتربول، لا تسمح لها بدراسة طلب السلطات القضائية الإيرانية للبحث عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأشخاص الآخرين.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن ممثل مقر الإنتربوا أنه وفقا للمادة الثالثة من دستور الشرطة الدولية، تمنع المنظمة منعا باتًا من التدخل في أي أعمال ذات طابع سياسي، عسكري، ديني أو عرقي.
وتابع: لذلك عندما سترسل مثل هذه الطلبات إلى الأمانة العامة، وفقًا لأحكام دستورنا وقواعدنا الداخلية، الإنتربول لن ينظر في طلبات من هذا النوع.
وكان الإدعاء العام في طهران أعلن أنه أعد قائمة تضم 36 شخصا وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على علاقة مباشرة أو غير مباشرة باغتيال قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس الإيراني.
وقال المدعي العام، علي القاصي مهر، في تصريح اليوم الاثنين، إن ترامب على رأس تلك الشخصيات وسنعمل على ملاحقته قضائيا حتى بعد انتهاء ولايته كرئيس للولايات المتحدة.
وأكد مهر أنه تم التعرف على 36 شخصا على علاقة مباشرة أو غير مباشرة باغتيال قاسم سليماني، بينهم مسؤولون سياسيون وعسكريون في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، مضيفا أن السلطة القضائية طلبت من الإنتربول الدولي القبض عليهم وأعلنت الوضع الأحمر بالنسبة لهم.
يذكر أن قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني السابق تم اغتياله من خلال طائرة أمريكية مسيرة في الثالث من يناير الماضي، بالقرب من مطار بغداد.
 

إقرأ ايضا