نوافذ

الخميس 03 ديسمبر 2020م - 18 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

أمير الكويت: ملتزمون بالسير على نهج أميرنا الراحل

f626684db632a2e691880291e4f4371a

أكد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر، الثلاثاء، التزامه بالسير على نهج أمير البلاد الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال خلال افتتاح الدور التكميلي لمجلس الأمة (البرلمان) الكويتي: "شهدت مسيرتنا الوطنية في الآونة الأخيرة أحداثا مفصلية بالغة الصعوبة؛ إذ فقدنا الوالد والقائد أميرنا الراحل طيب الله ثراه جزاء ما قدمه لوطنه وشعبه وأمته وللإنسانية جمعاء، ونؤكد استمرارنا على مسيرته ونهجه".

وأضاف: "أؤكد التزامنا بالديمقراطية منهجا واحترامنا للدستور مبدأ ودولة القانون والمؤسسات نظاما، وحرصنا على ترشيد ممارستنا البرلمانية في تجربة وممارسة راسخة مضى عليها قرابة 60 عاما"، وفق وكالة الأنباء الرسمية (كونا).

وشدد على ضرورة التمسك بالوحدة والتكاتف الوطني، قائلا: "لقد أثبتت وحدتنا الوطنية على مر السنين أنها بحق سلاحنا الأقوى في مواجهة كافة التحديات والأخطار والأزمات".

وفي 29 سبتمبر الماضي، رحل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر عن عمر ناهز 91 عاما، مخلفًا وراءه إرثا من العمل الإنساني والدبلوماسية الحكيمة التي ساهمت في رأب الصدع في علاقات الدول العربية، أبرزها الوساطة في الأزمة الخليجية قبل أكثر من 3 سنوات.

بدوره، قال رئيس الوزراء الكويتي صباح خالد الحمد، إن بلاده تعتبر فلسطين قضيتها المركزية وتواصل جهود حل الأزمة الخليجية.

وأوضح: "نشدد على وقوفنا إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعم خياراته، وسنواصل المساعي الخيرة لإنهاء الخلاف الذي نشب بين الأشقاء (في الخليج) وأضعف قوتنا، وسنواصل دعم مجلس التعاون باعتباره محققًا لمصالحنا وتطلعات شعبنا".

ومنذ يونيو 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر، حصارًا بريًا وجويًا وبحريًا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها مع إيران، وهو ما تنفيه الدوحة مرارا معتبرة ذلك محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل.

ودورة البرلمان الكويتي الحالية هي الأولى التي يفتتحها أمير البلاد الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر، الذي تولى الإمارة في 30 سبتمبر الماضي، عقب وفاة أخيه الأمير الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح. 

 

إقرأ ايضا