الشبكة العربية

الأربعاء 30 سبتمبر 2020م - 13 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

مصر تدعو صاحب ادعاء "مخلوقات فضائية بنت الأهرامات" إلى زيارتها

30


وجهت وزيرة بالحكومة المصرية، الدعوة إلى رجل الأعمال الأمريكي، إيلون ماسك، مؤسس شركة "تسلا" لزيارة مصر بعد إطلاق سلسلة من التغريدات يزعم فيها أن "مخلوقات فضائية قامت ببناء الأهرامات".


تصريحات رجل الأعمال غريب الأطوار، وهو رئيس شركة "إسبيس إكس" جاءت في إطار في إطار سلسلة من التغريدات المنشورة على موقع "تويتر"، لتدعم نظرية المؤامرة القائلة بأن كائنات فضائية شاركت في بناء الأهرامات.

لكن وزيرة التعاون الدولي المصري رانيا المشاط، رفضت المزاعم، وقالت إن بناء الأهرامات يعود إلى المساعي الإنسانية.

ودعته للتحقق من الأدلة بنفسه، عبر اكتشاف المزيد من الكتابات تشرح كيف بنيت الأهرامات المصرية.

ونشرت المشاط على حسابها الخاص في "تويتر"، تغريدة جاء فيها: "أتابع كل أعمالك بشغف كبير. وأنا أدعوك أنت وشركتك سبيس أكس إلى اكتشاف المزيد من الكتابات عن كيف تم بناء الأهرامات المصرية، وكذلك المقابر الفرعونية.. نحن في انتظارك".

وكان قطب التكنولوجيا غرد الجمعة بأن "مخلوقات فضائية قامت ببناء الأهرامات"، والتي تمت إعادة تغريدها إلى يقرب من 85 ألف مرة.

لكنه عاد ليقول: "الهرم الأكبر كان أطول بناء يصنعه البشر منذ 3800 سنة. ثلاثة آلاف وثمانمائة سنة".

وردت وزيرة التعاون الدولي، رانيا المشاط على "تويتر" قائلة إنها تشجع ماسك على قراءة المزيد عن كيفية بناء الفراعنة للأهرامات، وأن يأتي يلقي نظرة على مقابر بناة الهرم بنفسه.


ورد عالم الآثار المصري زاهي حواس في مقطع فيديو قصير باللغة العربية، نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وصف فيه ادعاء ماسك بأنه "هلوسة كاملة".

وأضاف وزير الآثار المصري السابق: "الهرم صناعة مصرية والمصريين هم الذين بنوا الأهرام".

وأشار حواس إلى أن من بين الأدلة التي تثبت كلامه وجود نقوش بمقابر داخل الهرم لأمراء وموظفين لعائلة الملك الفرعوني رمسيس الثاني تتحدث عن الملك خوفو وتحتوي على أسماء العمال الذين شاركوا في بناء هرم خوفو أحد اهرامات الجيزة الثلاثة.

وتعد الأهرامات واحدة من عجائب الدنيا السبع. ويقدر أنها كانت مصنوعًا من 2.3 مليون كتلة صخرية تزن 5.9 مليون طن.

ويقدر العلماء أن عملية البناء شارك فيها 20 ألف عامل على الأقل على مدى 23 عامًا. 

واعتاد ماسك على الإدلاء بتصريحات مثيرة للجدل، ووقع ذات مرة في ورطة بعد تعليقاته حول غواص بريطاني ساعد في إنقاذ فريق كرة قدم تايلاندي محاصر داخل كهف.

كما تصدر عناوين الصحف بعد أن قام هو والمغني الكندي جرايمز بتسمية طفلهما X-A-12 ، قبل إجبارهما على تغييره بموجب قانون كاليفورنيا.


 

إقرأ ايضا