الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

كادت تفقد جنينها.. مذيعة مصرية تروي تفاصيل تعرضها للتحرش

تحرش

قالت المذيعة المصرية نشوى العجوز، إنها غير نادمة على إعلان الحكم الذي صدر بحبس شاب عشريني لمدة خمس سنوات بعدما تحرش بها لفضيا وجسديًا وهي حامل.

وأضافت إن القضية التي حصلت فيها على حكم اليوم، ليست الأولى، وسبق وأن كانت هناك قضية أخرى لشخص تحرش بها أيضًا، في شهر أكتوبر من العام 2019، وصدر فيها حكما بسجنه.

وأشارت حسب فوشيا إلى أن "القضية الأخيرة كانت في شهر رمضان الماضي بعد الإفطار، والمتهم لم يُراع حرمة الشهر الفضيل على الرغم من أنه مسلم".

وأكدت أنها غير نادمة تمامًا على إعلان تعرضها للتحرش ومقاضاة من يفعل ذلك والتشهير به، مضيفة "لو تكرر الأمر لن أتراجع لحظة في فضح هؤلاء؛ لأنهم مجرمون وأشبه بالحيوانات إن لم يكونوا كذلك".

 

 

 

 



وطالبت العجوز الفتيات بعد الخجل أو الخوف من كشف المتحرشين وفضحهم قائلة "محدش يخاف ولا يقول دي وصمة، لازم الأشخاص اللي زي دي تتحاسب"، مضيفة: "أي أب أو أخ أو قريب أيًا كان يتستر ويرفض إعلان أخته أو زوجته هذا الأمر، متحرش ولا يختلف عن مرتكب هذه الجريمة".


وأشارت إلى أن أُسر المتحرشين في القضيتين تواصلوا معها وزوجها وعرضوا أموالا لإقناعها بالتنازل والتصالح، لكنهما رفضت هذا تمامًا، ولم تستجب لتلك المحاولات حتى صدر حكمين بمعاقبة المتهمين.

وأبدت المذيعة المصرية تعجبها من الشخص الذي تحرش بها في المرة الثانية، وصدر ضده حكما اليوم معلقة "عنده 4 شقيقات، ولم يعتبر أو يشعر بشيء تجاههن، لأ وأهله كمان عايزني أتنازل عشان خايفين من الفضيحة.. طيب وأنا حقي وعرضي مستباح كدا؟".

ونوهت بأن أمثال هؤلاء "حيوانات لا يوجد لديهم أخلاق ولا يهمهم أي شيء سوى إشباع رغباتهم الحيوانية"، معلقة "أحد المتحرشين بي كان هيتسبب في إني أفقد الجنين اللي في بطني، لما جريت وراه عشان أمسكه، في أحد الأماكن خلف مدينة الإنتاج الإعلامي".

كانت محكمة مصرية، عاقبت اليوم عاملا بالسجن 5 سنوات، بتهمة التحرش بالمذيعة نشوى العجوز، وهي حامل بشهورها الأولى وتعريض حياة جنينها للخطر.

وكانت العجوز (33 عاما)، تقدمت ببلاغ رسمي للشرطة تتهم فيه عاملا يبلغ من العمر 22 عاما، بتهمة التحرش بها فقامت بالجري وراءه للإمساك به ما أدى إلى إصابتها بنزيف وكادت أن تفقد ابنها.

وكشفت التحقيقات، أن المتهم سبق المذيعة التي عملت في قناتي الحدث والمحور، بعدة خطوات، ثم التفت إليها بشكل مفاجئ، وقام بملامسة أجزاء حساسة من جسدها.


 

 

إقرأ ايضا