نوافذ

الخميس 03 ديسمبر 2020م - 18 ربيع الثاني 1442 هـ
نوافذ

بسبب خطأ فادح.. فصل رأس الجنين عن جسمه أثناء الولادة

0_Asian-Pregnant-Woman-patient-is-on-drip-receiving-a-saline-solution-on-bed-VIP-room-at-hospital


تحقق الشرطة البرازيلية مع أطباء أشرفوا على ولادة امرأة كان من المقرر أن تجري عملية قيصرية، لكنهم جعلوها تلد بشكل طبيعي، ما أدى إلى فصل رأس جنين عن جسده أثناء عملية الولادة.
 

وقع الحادث في مستشفى سانتا كيس دي ميسريكورديا في مدينة بيليم بالبرازيل صباح الجمعة.

وقال أقارب المرأة البالغة من العمر 26 عامًا لوسائل إعلام محلية، إنها نصحت بإجراء عملية ولادة قيصرية بسبب مشاكل صحية في الجنين، ومع ذلك، فإن الأطباء في المستشفى جعلوها تلد بشكل طبيعي، حسب صحيفة "ذا صن".

وقال زوجها البالغ من العمر 25 عامًا، إن زوجته كانت حاملاً في شهرها الثامن، ووصلت إلى المستشفى في سيارة الإسعاف حوالي الساعة 6 صباحًا، بعد أن "أرسلها الطبيب من أوريم إلى بيليم بورقة تقول إن الطفلة لا يمكن أن تولد إلا إذا أجريت لها عملية جراحية".


وبحسب الشرطة، فإن المرأة انتظرت أكثر من ثلاث ساعات قبل أن يتم نقلها إلى غرفة الولادة لتلد بشكل طبيعي، على الرغم من أن الزوج أبلغ الأطباء مرارًا بأن صديقتها لا يمكنها الخضوع لولادة طبيعية.

لكن وفق الزوج: "لم يستمعوا إليها واستمروا في إخبارها بالضغط. دفعوا بقوة حتى وصل الرأس إلى يد الممرضة ثم سقط على الأرض. لقد عملوا بعد ذلك فقط لإزالة بقية الجسم".

وأشار إلى أن غرفة الولادة كانت مليئة بأشخاص يرتدون الزي العسكري وشهدوا الحادث، لافتًا إلى أن زوجته، التي لديها ابن يبلغ من العمر تسع سنوات من علاقة سابقة، ما زالت في المستشفى في حالة صدمة.

وتقول تقارير إن المرأة تعرف أن طفلها مات، ولكن ليس كيف مات. وتم تحرير محضر بالواقعة.

 

إقرأ ايضا