الشبكة العربية

الجمعة 07 أغسطس 2020م - 17 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

صور.. حجاج بيت الله الحرام يصعدون إلى جبل عرفات

DST_1381324_1973247_202007301152439685

بدأ حجاج بيت الله الحرام مع إشراقة صباح الخميس الموافق للتاسع من شهر ذي الحجة التوجه إلى صعيد عرفات الطاهر "لتأدية أهم أركان الحج، وهو "الوقوف بعرفة".

يأتي ذلك وسط إجراءات احترازية وصحية، وتحقيق التباعد الاجتماعي، لضمان سلامة ضيوف الرحمن والكوادر المشاركة في خدمتهم.


وأشرفت وزارة الحج والعمرة السعودية، على تصعيد ضيوف الرحمن من مشعر منى إلى مشعر عرفات بالتعاون مع الجهات المختصة، وعملية التفويج من المهام التي تقوم بها الوزارة بطريقة مجدولة تتضمن وقت التصعيد إلى عرفات، والنفرة إلى المزدلفة، ومن ثم التوجه بعد ذلك إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة، وصولًا إلى رمي جمرات أيام التشريق الثلاثة.

وأكدت الوزارة اكتمال جاهزية استقبال الحجيج في مشعر عرفة، وتوفير الخدمات ووسائل السلامة والمراكز الصحية كافة لضيوف الرحمن، كما تم تزويد الحجاج بمجموعة من الأدوات والمستلزمات، التي تساعدهم على أداء نسكهم بسهولة ، ومن ذلك "الإحرام الطبي"، و"المعقمات" و"حصى الجمرات المعقمة"، و"الكمامات" و"سجادة للصلاة" و"مظلة للوقاية من ضربات الشمس"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".


وقضى الحجاج ليلتهم في مشعر منى، بعد قضائهم يوم التروية، ونُقل الحجاج على دفعات إلى مساكنهم المعقّمة في منى، قبل أن يباشروا السير إلى جبل عرفات على بعد 10 كيلومترات للوقوف على صعيد عرفات اليوم وهو ركن الحج الأعظم.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية المقدم، طلال الشلهوب، اكتمال الاستعدادات لاستقبال الحجاج على صعيد عرفات، وأداء شعائر الحج، مؤكداً فرض طوق أمني لضبط المخالفين.

وأكد الشلهوب أن عمليات النقل إلى المشاعر المقدسة تتم باستخدام الحافلات، وفق تنظيم خاص يحقق جميع الإجراءات والتدابير الاحترازية الصحية، للوقاية من فيروس كورونا.


وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت تخصيص ستة مستشفيات في المشاعر المقدسة، وتخصيص 51 عيادة، إضافة إلى 200 سيارة إسعاف، و62 فريقًا ميدانيًا.

 

إقرأ ايضا