الشبكة العربية

الإثنين 03 أغسطس 2020م - 13 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

مفتي ليبيا يدعو إلى مظاهرات حاشدة لدعم التعاون مع تركيا

13669152_1141821939192557_2372087242994460516_n

دعا مفتي ليبيا الصادق الغرياني، الليبين إلى تنظيم تظاهرات حاشدة لدعم التعاون بين حكومة الوفاق الوطني الليبي وتركيا.

وقال الغرياني في مقابلة تلفزيونيية، الخميس، إن على جميع المنظمات المدنية في ليبيا، تنظيم مظاهرات حاشدة للتعبير عن دعمهم للتعاون التركي الليبي.

وأضاف أن سكان العاصمة طرابلس، يدركون جيدًا الجهة التي ساعدتهم للتخلص من القنابل والصواريخ التي كانت تنهال عليهم قبل شهرين.

واعتبر أن الاتفاق المبرم بين تركيا وليبيا، شرعي وقانوني، وأن التدخل غير الشرعي في البلاد يأتي من دول مثل فرنسا والامارات العربية المتحدة.

وأضاف: "الأحرى أن يتم التنديد بتدخل فرنسا والامارات العربية المتحدة في ليبيا".

وفي بيان صادر عن دار الإفتاء الليبي، أثنى الغرياني على الدعم التركي للدولة الليبية، مشيدًا بزيارة وفد تركي رفيع المستوى الأسبوع الماضي إلى طرابلس.

كما رحب الغرياني بتصريحات الوفد التركي الداعمة لحكومة الوفاق الوطني الليبي. وتابع: "يجب على الحكومة الليبية تقدير موقف الحكومة التركية التي تواجه تحالفا دوليا بسبب مساعدتها لليبيا".

والأسبوع الماضي، أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ورئيس الأركان يشار غولر زيارة إلى طرابلس وأجريا لقاءات مع مسؤولي حكومة الوفاق الوطني الليبي.

وقال أكار خلال الزيارة: "سنواصل تقديم الدعم للحكومة الليبية عملا بتعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان، كي ينعم إخوتنا الليبيين بحياة مرفهة وآمنة ومستقرة".

وشنت مليشيا حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانًا على طرابلس في 4 أبريل 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر واسعة، بالأشهر الماضية. 

ومؤخرًا، حقق الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق انتصارات على مليشيا حفتر، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

وتحظى حكومة الوفاق بدع من تركيا، في المقابل يحظى حفتر بدعم من الإمارات ومصر وروسيا. 
 

إقرأ ايضا