الشبكة العربية

السبت 11 يوليه 2020م - 20 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

كبير أطباء البيت الأبيض يهاجم "الصحة العالمية" بسبب عدوى كورونا

fauci-2


انتقد الدكتور أنتوني فوشي، كبير الأطباء الأمريكيين المتخصصين بالأمراض المعدية، تصريحات لمسؤولة في منظمة الصحة العالمية، حول أنه من "النادر جدًا" انتقال فيروس كورونا المستجد من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض إلى آخرين سليمين.

وقال فوشي لبرنامج "صباح الخير أمريكا"، إن "أحد أعضاء منظمة الصحة العالمية كان يقول إن الانتقال من شخص لا تظهر عليه أعراض إلى شخص مصاب نادر للغاية". وأضاف: "لقد ساروا إلى الوراء لأنه لا يوجد دليل يشير إلى أن هذا هو الحال".

 

وتابع كبير الخبراء الطبيين في البيت الأبيض: "وفي الواقع، فإن الأدلة التي لدينا، بالنظر إلى النسبة المئوية للأشخاص، والتي تبلغ حوالي 25 ، 45 في المائة من إجمالي المصابين، من المرجح أنه لم تظهر عليهم أعراض. ونعلم من الدراسات الوبائية أنها يمكن أن تنتقل إلى شخص غير مصاب، حتى عندما يكون بدون أعراض".

واستدرك قائلاً: "لذا، فإن الإدلاء ببيان، والقول بأن هذا حدث نادر، لم يكن صحيحًا، وهذا هو السبب الذي جعل منظمة الصحة العالمية تتراجع عن ذلك".

وكانت الدكتورة ماريا فان كيرخوف، رئيسة وحدة الأمراض الحيوانية المنشأ في منظمة الصحة العالمية، إن انتقال مرض (كوفيد -19) إلى الأشخاص غير المصابين غير محتمل.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في جنيف: "من البيانات التي لدينا، لا يزال من النادر أن ينتقل شخص عديم الأعراض فعليًا إلى شخص ثانوي".

لكنها اضطرت إلى التراجع عن البيان يوم الثلاثاء بعد تعرضها لهجوم عاصف.

وقالت فان كيرخوف، إنها استندت إلى دراستين أو ثلاث دراسات، وإنها لا تعتقد أن الانتقال دون أعراض نادر. وأضافت: "كنت فقط أرد على سؤال، لم أكن أذكر سياسة منظمة الصحة العالمية أو أي شيء من هذا القبيل".

وأشارت إلى أن الدراسات تظهر أن حوالي 16 في المائة من السكان قد يكونون بدون أعراض، لكنها أوضحت لاحقًا أن النماذج الأخرى تشير إلى أن 40 في المائة من المصابين قد يكون بسبب أشخاص لا تظهر عليهم الأعراض.

 

إقرأ ايضا